Accessibility links

عملية عسكرية مشتركة واسعة النطاق ضد القاعدة جنوب بغداد


أعلنت المتحدثة باسم الجيش الأميركي ألاين كونوي الاثنين أن آلاف الجنود العراقيين والأميركيين شنوا هجوما واسع النطاق على معاقل تنظيم القاعدة في منطقة زراعات جنوبي العاصمة العراقية بغداد لمنع تدفق الأسلحة إلى العاصمة.

وأضافت المتحدثة باسم الجيش الأميركي أن العملية التي يشارك فيها جنود عراقيون إلى جانب الجيش الأميركي تسعى لتطهير وادي الفرات من المسلحين، ووقف تدفق السلاح والمقاتلين على جنوب العاصمة، حيث تخوض القوات الأميركية والعراقية بالفعل قتالا عنيفا لطردهم من هناك.

وأوضح بيان الجيش أن العملية تستهدف المتمردين في المناطق المحيطة بجرف الصخر التي تعتبر أبرز معاقل القاعدة شرق محافظة الأنبار وشمال محافظة بابل وتقع ضمن ما يسمى بمثلث الموت.

انفجارات تودي بحياة مدنيين وجنود عراقيين وأميركيين

قتل اليوم الاثنين خمسة جنود من عناصر الجيش العراقي في انفجار قنبلة مزروعة على جانب الطريق شمال شرق بغداد.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بغداد بأن ثلاثة جنود آخرين أصيبوا جراء الانفجار نفسه الذي وقع في منطقة بوب الشام.

كما أفاد المراسل بوقوع هجوم آخر في منطقة أبو دسير بالدورة جنوب بغداد بقذائف الهاون الأمر الذي أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة ستة آخرين بجروح.

كما انفجرت سيارة مفخخة في منطقة العرفات السكنية بحي الكرادة، مما تسبب بمصرع مدني واحد على الأقل وجرح ثلاثة آخرين في حصيلة أولية.

من جهة ثانية، أعلن الجيش الأميركي في بيان له الاثنين مقتل اثنين من جنوده في هجومين منفصلين يومي السبت والأحد في العراق.

وأوضح البيان أن مسلحين هاجموا دورية كانت تقوم بمهام عسكرية في محافظة نينوى شمال بغداد الأحد، مما أدى إلى مقتل أحد الجنود بينما لقي جندي آخر مصرعه إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليته بالقرب من بغداد السبت.

الشرطة في الكوت لا تنتمي لجماعات مسلحة

على صعيد آخر، نفى قائد شرطة الكوت ما قيل عن أن 70 بالمئة من أفراد الشرطة العراقية في الكوت ينتمون إلى الجماعات المسلحة الشيعية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" حسين الشمري في الكوت:

XS
SM
MD
LG