Accessibility links

ليبيا تحدد مصير الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني


يجتمع المجلس الأعلى للهيئات القضائية في ليبيا اليوم الاثنين للبت في مصير الممرضات بلغاريات والطبيب الفلسطيني المسجونين في ليبيا منذ ثمانية أعوام والذين حكم عليهم بالإعدام بتهمة تورطهم في نقل الفيروس المسبب لمرض الايدز إلى مئات من الأطفال الليبيين.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعول الحكومات الأوروبية على الإفراج عنهم بعد بارقة نجاح للمفاوضات مع رابطة عائلات الأطفال، فيما يرفض الاتحاد الأوروبي قبول فكرة التعويض التي تعني ضمنا أن الممرضات مذنبات، لكنه عرض إقامة صندوق لتمويل رعاية الأطفال في المستقبل.

من ناحيته، قال عبد الرحمن محمد شلقم وزير الخارجية الليبي للصحافيين في وقت سابق، إن المجلس سيأخذ في اعتباره عدة عوامل مثل التعويض والسن والوقت الذي قضاه المتهمون في السجن، في إشارة إلى أن ليبيا قد تفرج عن الممرضات إذا تم التوصل لاتفاق مع أسر الأطفال الضحايا.
XS
SM
MD
LG