Accessibility links

أولمرت وعباس يبدءان محادثاتهما في القدس والرئيس بوش يكرر دعمه لعباس وسلام فياض


بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين محادثاتهما في القدس كما أفادت به مصادر رسمية لدى الطرفين وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات إن عباس سيشدد على ضرورة استئناف المفاوضات حول الوضع النهائي للضفة الغربية وقطاع غزة.

ويذكر أن إسرائيل أوقفت هذه المفاوضات منذ عام 2000 إثر اندلاع الانتفاضة الثانية. وكان عباس قد وصل إلى مقر أولمرت في القدس الغربية قادما من رام الله وسط مواكبة أمنية مشددة.

من جهتها قالت المتحدثة باسم الحكومة الإسرائيلية ميري ايزين إن أولمرت سيطالب السلطة الفلسطينية بإثبات تصميمها على محاربة الإرهاب وهو الشرط الحتمي لإطلاق مفاوضات سلام حول المسائل في العمق.
وبعد القمة، يفترض أن يعقد عريقات مؤتمرا صحافيا في رام الله.

ويعود اللقاء الأخير بين المسؤولين إلى 25 يونيو/حزيران في شرم الشيخ بمصر حيث أعلن أولمرت اتخاذ سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى تعزيز موقع عباس بعد أن أدت مواجهات دامية بين حركتي فتح وحماس الشهر الماضي إلى سيطرة حماس على غزة وفتح على الضفة الغربية.
التفاصيل من نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" في رام الله:
XS
SM
MD
LG