Accessibility links

تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة في كركوك يسفر عن مقتل وإصابة أكثر من 200 شخص


أعلن اللواء برهان حبيب طيب قائد شرطة منطقة كركوك الإثنين مقتل 71 شخصا على الأقل وإصابة 180 آخرين بجروح إثر تفجير انتحاري بشاحنة مفخخة استهدف مقر أحد الأحزاب الكردية فيما وقع انفجار آخر في المدينة.
وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق مقتل 20 شخصا وإصابة أكثر من 80 في التفجير الانتحاري.

وقال اللواء برهان إن حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري وصلت إلى 80 شهيدا وأكثر من 180 جريحا توزعوا على مستشفيات كركوك.
وأضاف أن من بين الجرحى عددا من النساء والأطفال وأن حالة عدد كبير منهم خطيرة جدا بسبب تعرضهم إلى حروق شديدة.

وكان قد أعلن في وقت سابق أن انتحاريا يستقل شاحنة مفخخة اقتحم مبنى تابعا للاتحاد الوطني الكردستاني في منطقة رأس القلعة في شمال كركوك.

وأوضح أن المبنى يضم عددا من المكاتب الإدارية ومنظمات المجتمع المدني واللجنة الأولمبية الكردستانية وناديا ثقافيا. وتابع أن المبنى تعرض لأضرار جسيمة وانهارت أجزاء منه.

وما زالت فرق الإنقاذ مستمرة في انتشال الضحايا الذين علقوا تحت أنقاض المباني التي انهارت.

هجوم انتحاري آخر بسيارة مفخخة

وأعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة 20 آخرين بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة الإثنين استهدف دورية للشرطة في بغداد.

وقال مصدر أمني رفض الكشف عن اسمه إن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند حاجز للشرطة الوطنية في بداية شارع الكندي في منطقة الحارثية غرب بغداد مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وفي الحارثية أيضا، قتل اثنان من أفراد شرطة على الأقل وأصيب سبعة بجروح في تفجير انتحاري.

وأسفر انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكرداة وسط بغداد عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة بجروح.

وقتل خمسة جنود عراقيين في انفجار لغم أرضي شمال شرق بغداد، كما قتل جندي أميركي في انفجار لغم أرضي في الموصل.

في هذا الوقت ينفذ حوالي ثمانية آلاف جندي من القوات الأميركية عملية تستهدف ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في جنوب بغداد.
XS
SM
MD
LG