Accessibility links

البحرين تهزم كوريا الجنوبية وتصف مباراتها المقبلة مع السعودية بالمصيرية


فازالمنتخب البحريني لكرة القدم على نظيره الكوري الجنوبي الأحد بهدفين مقابل هدف واحد في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لكأس آسيا الرابعة عشرة في كرة القدم. وسجل سلمان عيسى (43) واسماعيل حسن (85) هدفي البحرين، وكيم دو هيون (4) هدف كوريا الجنوبية.

وبذلك حصدت البحرين أول ثلاث نقاط لها في البطولة بعد أن كانت سقطت في الجولة الأولى أمام اندونيسيا 1-2، في حين بقي رصيد كوريا الجنوبية نقطة واحدة من تعادلها مع السعودية 1-1.

وكانت السعودية فازت السبت على اندونيسيا 2-1 في افتتاح الجولة الثانية. وتتصدر السعودية ترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط، تليها اندونيسيا (3) ثم البحرين (3)، وتأتي كوريا الجنوبية رابعة وأخيرة بنقطة واحدة. وفي الجولة الثالثة الأخيرة من الدور الأول، تلتقي السعودية مع البحرين، واندونيسيا مع كوريا الجنوبية.

والفائز من مباراة السعودية والبحرين سيحجز بطاقته الى ربع النهائي، أما في حال التعادل، فان السعودية ستضمن تأهلها أيضا لكن سيتعين على البحرين انتظار نتيجة المباراة الثانية بين اندونيسيا وكوريا لان فوز صاحبة الأرض أو حتى تعادلها سيمنحها بطاقة العبور مع السعودية.

غير أن خسارة اندونيسيا ستصب في مصلحة البحرين التي ستتفوق في هذه الحال على كوريا الجنوبية رغم تساويهما نقاطا لان لوائح البطولة تنص على احتساب نتيجة المواجهة المباشرة بين المنتخبين المعنيين أولا.

وعودة إلى المباراة حيث افتتح المنتخب الكوري التسجيل باكرا وتحديدا في الدقيقة الرابعة عندما حصل على ركلة حرة على حدود المنطقة نفذها لي تشون سو لكنها ارتدت اليه من الدفاع البحريني فأعادها عالية أمام المرمى تابعها كيم دو هيون على الطائر بيسراه في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس عبد الرحمن عبد الكريم.

غير أن البحرين تمكنت من إدراك التعادل في الدقيقة 43 عبر هدف جميال أحرزه الجناح الأيسر سلمان عيسى من متابعة للكرة الحرة التي أرسلها محمد حسين من منتصف الملعب وحطت فوق المدافعين على قدم عيسى الذي سددها بيسراه من زاوية ضيقة على يمين الحارس الكوري لي وون جاي.

وخطفت البحرين هدف الفوز قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق عندما انطلق طلال يوسف الذي شارك مطلع الشوط الثاني بدلا من علاء حبيل فمرر كرة بمضايقة مدافعين وصلت إلى إسماعيل حسن داخل المنطقة سددها مباشرة في الشباك. هذا وقد اكد التشيكي ميلان ماتشالا مدرب البحرين أن المنتخب أبقى على آماله قائمة في إمكان التأهل إلى الدور المقبل ، معتبرا أن المواجهة المقبلة مع السعودية ستكون مصيرية.

وقال ماتشالا "لقد بقينا على قيد الحياة، وسنغادر في الصباح الباكر إلى مدينة بالامبانغ حيث سنخوض مباراة مصيرية ضد منتخب السعودية". وتابع "كان الوضع صعب جدا بالنسبة لنا بعد الخسارة أمام اندونيسيا خصوصا من الناحية النفسية، لكن هدفنا كان الحصول على نقطة من مباراة اليوم".

وأشار المدرب التشيكي إلى أنه أوضح للاعبين في استراحة الشوطين بأن نتيجة التعادل 1-1 تعتبر ايجابية وبأنهم يجب أن يحافظوا عليها أولا ثم الاستفادة من الفرصة إذا سنحت لهم لإضافة هدف ثان.

وسبق لماتشالا ان قاد الكويت إلى الفوز على كوريا الجنوبية 2-صفر في كأس آسيا عام 1996، ثم عمان إلى الفوز عليها 3-1 عام 2003 في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات النسخة الماضية في الصين في العام التالي.

بدوره، أعرب الهولندي بيم فيربيك مدرب منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم عن خيبة أمله الكبيرة بعد الخسارة أمام البحرين ، مشيرا إلى أن فريقه قدم أداء جيدا لكنه لم يوفق في تسجيل أكثر من هدف خصوصا في الشوط الثاني.

وقال فيربيك في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة "قدمنا مباراة جيدة ولكننا خسرنا وهذه أمور تحصل في كرة القدم"، مضيفا "لا الوم اللاعبين أبدا على الخسارة، لقد لعبوا جيدا ولكنهم لم يوفقوا في ترجمة الفرص التي حصلوا في الشوط الثاني إلى أهداف".

XS
SM
MD
LG