Accessibility links

إسرائيل تفرج عن وزير التربية الفلسطينية السابق وتتعهد بإزالة بعض المستوطنات


قررت محكمة عسكرية إسرائيلية إطلاق سراح ناصر الدين الشاعر وزير التربية الفلسطينية السابق في حكومة الوحدة الوطنية، حسب ما أعلنه أسامة السعدي محامي الشاعر.

وقال السعدي إن المحكمة المنعقدة في قاعدة عوفر العسكرية الإسرائيلية قررت إطلاق سراح الشاعر على خلفية إنه لم يعد يتسلم أي منصب وزاري بعد قيام رئيس السلطة محمود عباس بإقالة حكومة الوحدة الوطنية في منتصف يونيو/حزيران الماضي إثر سيطرة حركة حماس عسكريا على قطاع غزة.

وتوقع محامي الشاعر أن يطلق سراحه اليوم الثلاثاء ليعود إلى منزله في نابلس.

وعلى صعيد متصل، تعهدت إسرائيل بالعمل على إزالة المواقع الإستيطانية غير المرخصة في أنحاء من الضفة الغربية وفقا لما طالب به الرئيس جورج بوش في خطابه يوم أمس الاثنين.

من جانبها، اعتبرت إسرائيل قرارها بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين ووقف ملاحقة مطلوبين لديها، بادرة حسن نية تمهد لاستئناف محادثات السلام، وذلك إثر الاجتماع الذي عقد أمس الاثنين بين رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والذي تركز حول سبل تحقيق الحل القائم على أساس دولتين لإنهاء الصراع القائم.

من جهته، قال وزير الإعلام الفلسطيني رياض المالكي إن الحكومة الجديدة لم تعول كثيرا على هذه الاجتماعات، مشيرا إلى عدم ثقة الطرف الفلسطيني بجدية إسرائيل.
XS
SM
MD
LG