Accessibility links

مقتل 29 شخصا في هجوم مسلح في بعقوبة والكتلة الصدرية تنهي تعليق عضويتها في البرلمان


أعلن مصدر عسكري عراقي الثلاثاء مقتل 29 شخصا بينهم نساء وأطفال وإصابة أربعة آخرين بجروح في هجوم مسلح استهدف قرية دويلية الواقعة شمال شرقي مدينة بعقوبة المضطربة بعد منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء.

وقال العقيد راغب راضي العميري الناطق باسم الجيش العراقي في محافظة ديالى إن مسلحين مجهولين يرتدون زيا عسكريا ويستقلون سيارات مدنية هاجموا قرية دويلية بعد منتصف ليل الاثنين وقتلوا 29 شخصا وأصابوا أربعة آخرين.

من جهة أخرى، أعلن نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية التي تقاطع مجلس النواب منذ خمسة أسابيع اليوم الثلاثاء إنهاء تعليق عضويتها والعودة إلى البرلمان. وقال الربيعي في اتصال هاتفي مع الوكالة الفرنسية إن "الكتلة الصدرية أنهت تعليق عضويتها في مجلس النواب اعتبارا من اليوم الثلاثاء".

وكان النائب بهاء الأعرجي النائب عن الكتلة أعلن قبل يومين في مؤتمر صحافي مشترك مع ملا بختيار عضو الهيئة العامة للمكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية أن عودة الكتلة إلى مجلس النواب سوف تكون قريبة.

وفي تطور ميداني خطير، قتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص وأصيب خمسة آخرون في انفجار سيارة مفخخة في مرآب للسيارات يقع في منطقة كرادة مريم بالقرب من مقر السفارة الإيرانية وسط بغداد.

وأفادت مصادر في الشرطة العراقية أن الإنفجار ألحق أضرارا جسيمة بالمباني المجاورة لمقر السفارة الذي لم يُبلغ عن وقوع أضرار فيه، إضافة إلى أنه أدى إلى إحتراق عدد من السيارات التي كانت متوقفة في المكان، مما استدعى تدخل فرق الاطفاء.

أما محسن سعدون النائب عن التحالف الكردستاني، فقد طالب جامعة الدول العربية بالتدخل للحد مما وصفه بالتغلغل التركي العسكري داخل الأراضي العراقية.
مراسل "راديو سوا" علاء حسن في بغداد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG