Accessibility links

آردوغان يتعهد بالانسحاب من الحياة السياسية إذا لم يتمكن حزبه من تشكيل حكومة بمفرده


تعهد رئيس الوزراء التركي رجب طيب آردوغان أنه سيترك السياسة إذا لم يحصل حزبه "العدالة والتنمية" على الأصوات اللازمة لتشكيل حكومة بمفرده بعد الانتخابات التشريعية المقررة الأحد المقبل، وذلك في إشارة قوية ولأول مرة بأن الحزب الذي يتزعمه قادر على تشكيل حكومة بمفرده. وكان هذا التصريح أكبر تحدٍ أطلقه آردوغان لمواجهة أحزاب المعارضة.

وفي خطابه الانتخابي الحاشد في مدينة إسبرطة جنوب غرب تركيا، قال آردوغان إن زعيم حزب الشعب الجمهوري دنيز بايكال انسحب من الحياة السياسية بعد هزيمته أمام حزب العدالة والتنمية في انتخابات عام 2002، وعاد بعد تسعة شهور زاعماً أنه لبى إرادة الجمهور.

وقال آردوغان إنه صادق في وعده، لكنه سأل في الوقت نفسه: "هل سينسحب حزب الشعب الجمهوري هذه المرة بعد أن يفشل في الانتخابات، أم أنه معتاد على الهزيمة؟".

يشار إلى أن استطلاعات الرأي بما فيها الأخيرة توقعت أن يفوز حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه آردوغان بعدد كاف من الأصوات تفوق الأربعين في المئة لتشكيل حكومة بمفرده، وإن لم يستبعد بعض المحللين إمكانية تشكيل حكومة ائتلافية.

اغتيال مرشح تركي

اغتيل تونجاي شاي رانلي أوغلو المرشح المستقل عن الدائرة الثانية في إسطنبول، قبل أيام من موعد الانتخابات التشريعية المقررة الأحد المقبل في تركيا.

وقتل شاي رانلي أوغلو الذي كان في الـ42 من عمره، بعيارات نارية بعد مشاركته في برنامج تلفزيوني بث مساء الإثنين، وتوفي أثناء نقله إلى المستشفى. كما أصيب ثلاثة أشخاص كانوا برفقته بجروح.

وقد تمكن منفذو عملية الاغتيال من الفرار بسيارة سوداء لوحتها مجهولة، حسب ما أفادت به وكالة أنباء الأناضول.

واعتقلت الشرطة التركية ثلاثة أشخاص في منطقة شيشلي في إسطنبول للاشتباه بهم، إلا أنها لم تعثر على أسلحة في السيارة التي كانوا يستقلونها. ورفض المتهمون الرد على أسئلة الصحافيين.

هذا وعثرت الشرطة على السيارة السوداء المشتبه بها في منطقة علي بيه كوي خالية، فيما تواصل تحقيقاتها لمعرفة المنفذين وتبحث عن مزيد من الأدلة تتعلق بالسيارة.
XS
SM
MD
LG