Accessibility links

أسر الأطفال الليبيين تتنازل عن المطالبة بإعدام الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني


أعلن إدريس لاغا المتحدث باسم أسر الأطفال الليبيين المصابين بفيروس الايدز أن الأسر تنازلت عن المطالبة بتنفيذ حكم الإعدام بحق الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني وذلك بعدما قبضت تعويضات مالية قدرها مليون دولار عن كل طفل مصاب.

وكان لاغا قد ذكر في وقت سابق أن الأسر بدأت منذ ليلة الإثنين بتسلم الصكوك المالية من صندوق بنغازي الدولي.

وكانت مؤسسة القذافي للتنمية التي تفاوضت مع الأسر قد أوضحت أن هذه التعويضات تصرف من صندوق مساعدات خاص في بنغازي أنشأته طرابلس وصوفيا عام 2005 تحت رعاية الاتحاد الأوروبي.

هذا وقد توقعت الإذاعة البلغارية الرسمية أن يتخذ المجلس الأعلى للهيئات القضائية الليبية قراره بعد ظهر الثلاثاء، علما أنه مخول بتغيير حكم المحكمة العليا أو حتى إلغائه.

وكانت هذه المحكمة قد صدقت الأربعاء الفائت على حكم الإعدام بحق الممرضات والطبيب بعد إدانتهم بنقل فيروس الايدز إلى 438 طفلا ليبيا في بنغازي، توفي منهم 56 طفلا.

وفي صوفيا، أعرب رئيس الوزراء البلغاري سيرغي ستانيشيف عن أمله في انتهاء قضية الممرضات والطبيب "في أسرع وقت".
وقال للصحافيين في العاصمة البلغارية: "نحن في المرحلة النهائية لهذه المحاكمة. آمل أن نتمكن من النجاح والخروج بكرامة من هذا الوضع".
XS
SM
MD
LG