Accessibility links

الصميدعي يحث الكونغرس على التمهل قبل تقييم فعالية الاستراتيجية الجديدة


ناشد السفير العراقي في واشنطن سمير الصميدعي الكونغرس اتاحة مزيد من الوقت لتمكين الخطة الحالية التي تنفذها القوات الأميركية، من ضمان الأمن والاستقرار في العراق ومنع حدوث حمامات دم.

وقال الصميدعي في حديث للصحفيين في واشنطن الثلاثاء،إنه يعتقد أن شهر سبتمبر/أيلول هو موعد مبكر لتقييم نتائج العمليات العسكرية الحالية ضد الجماعات المسلحة.

وأكد أن قيام المشرعين الأميركيين بالبحث عن طريقة للخروج من العراق، يضع المكاسب التي تم تحقيقها جراء إرسال 30 الف جندي إضافي إلى العراق في دائرة الخطر.

وأضاف الصميدعي قائلا إن المأساة تتمثل في أنه بعد أربع سنوات من ارتكاب الأخطاء والتعلم منها، وقرب التوصل إلى الامساك بزمام الأمور، "يأتي الآن من يريد سحب السجادة من تحت أقدامنا".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عراقي لم يشأ الإفصاح عن إسمه، قوله إن أي انسحاب أميركي متسرع من العراق سيقود البلاد إلى مجموعة من السيناريوهات التي لا تُحمد عقباها.

وأضاف المسؤول قائلا إن إشارة المالكي إلى استعداد القوات العراقية لتسلم الملف الأمني في حال رحيل القوات الأميركية كان تعبيرا عن "الغضب من المناقشات الدائرة في واشنطن"، مؤكدا أن "الجميع يعلمون أن القوات الأمنية العراقية ليست قوية بالشكل الكافي، وستسيل دماء كثيرة في حال خروج القوات الأميركية".

XS
SM
MD
LG