Accessibility links

القوات المشتركة تشن هجوما واسعا شرق الأنبار للقضاء على مواقع المسلحين


أعلن بيان للجيش الأميركي أن أكثر من تسعة آلاف جندي عراقي وأميركي يشاركون في هجوم واسع النطاق يستهدف الجماعات المسلحة على امتداد وادي الفرات شرق محافظة الأنبار.

وقال الجيش في بيانه إن عملية " موطني" التي بدأت يوم الأحد، تهدف إلى إنهاء أي محاولة للمسلحين لإعادة تمركزهم في المناطق المحيطة بوادي الفرات في محافظة الأنبار مستقبلا.

وأكد البيان أن العملية تلت عملية أخرى كان الجيش قد شنها سابقا في المنطقة ذاتها، ووفرت معلومات كافية عن مخابىء ومواقع المسلحين في المنطقة وعن تحركاتهم.

إلى ذلك، أفاد الكولونيل ستاسي كلاردي قائد القوات الأميركية في الأنبار بأنه يتوقع أن يصعد المتمردون عملياتهم في مدن المحافظة، سعيا إلى إعادة نفوذهم وتأثيرهم على السكان كما كان الأمر في السابق.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الأثنين بدء عملية واسعة النطاق في المنطقة الواقعة بين العاصمة ومحافظات بابل وكربلاء والنجف.

XS
SM
MD
LG