Accessibility links

كندا تواجه نقصا في العمالة خلال العقد المقبل


تواجه كندا أزمة نقص في العمالة خلال العقد المقبل بسبب تقاعد الكثير من العاملين، وقلة عدد المواطنين الشبان الذين سيحلون محلهم.

وتقدر الإحصائيات عدد المتقاعدين في كندا حاليا بواحد من كل سبعة عاملين، الأمر الذي يهدد النمو المتزايد الذي تشهده كندا.

وتستفيد كندا منذ عقديْن تقريبا من توافد الأيدي العاملة والمهنيين اليها من دول جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط، مما جعلها واحدة من أسرع الدول نموا.

وتؤثر قلة عدد المواليد في ذلك البلد الشاسع، الذي يسكنه أقل من 35 مليون نسمة، على نمو العمالة فيه. كما ينعكس طول عمر الأفراد هناك على النمو الذي قد يتباطأ في الأعوام المقبلة.
XS
SM
MD
LG