Accessibility links

عباس يدعو إلى انتخابات مبكرة بعد مطالبة فصائل فلسطينية بإجرائها في أسرع وقت ممكن


أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء احتمال إجراء انتخابات نيابية مبكرة في الأراضي الفلسطينية "في القريب العاجل"، مشيرا إلى أنه ينتظر صدور توصيات عن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بهذا المعنى في ختام اجتماعه الذي يفتتح مساء الأربعاء.

وقال عباس في تصريحات للصحافيين: "سيتم بحث الموضوع وعندما تصدر قرارات لانتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، يكون من صلاحيات الرئاسة إصدار مراسيم بقوة القانون، وسنعمل على إصدار هذه المراسيم في القريب العاجل".

وكانت حركة حماس قد قالت إنها ستعارض إجراء الانتخابات المبكرة التي وصفتها بأنها محاولة لحرمانها من الفوز الذي حققته في الانتخابات التشريعية الماضية.

مطالبات الفصائل

هذا وكانت سبعة فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية قد طالبت المجلس المركزي للمنظمة بتشكيل حكومة فلسطينية انتقالية تتخذ التدابير الضرورية لعقد انتخابات رئاسية وتشريعية جديدة وفقا للتمثيل النسبي الكامل وفي أسرع وقت ممكن.

وطالبت الفصائل السبعة في مؤتمر صحافي عقدته في رام الله "المجلس المركزي في دورة انعقاده الحالية بتشكيل لجنة خاصة من بين أعضائه لمتابعة معالجة الأزمة الداخلية وتداعياتها".

والفصائل السبعة هي الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، حزب الشعب، الاتحاد الديموقراطي الفلسطيني (فدا)، جبهة النضال الشعبي، جبهة التحرير العربية، جبهة التحرير الفلسطينية والجبهة العربية الفلسطينية.

وجاء الإعلان عن موقف هذه الفصائل قبل ساعات من انعقاد المجلس المركزي الذي سيشارك فيه ممثلون عن مختلف الفصائل والهيئات الفلسطينية.

وقال أمين عام حزب الشعب بسام الصالحي خلال المؤتمر: "نثني على فكرة إجراء انتخابات تشريعية جديدة، ليتم محاسبة المخطئ على سلوكه من قبل الناخبين، إذا اعتبرنا أن الشعب هو مصدر السلطات".

كما طالبت الفصائل السبعة بفصل الصندوق القومي الفلسطيني عن وزارة مالية السلطة الفلسطينية وتوفير الأموال اللازمة لتنشيط عمل دوائر ومؤسسات المنظمة في الداخل والخارج.
XS
SM
MD
LG