Accessibility links

مجلس الشيوخ الأميركي يبحث الليلة الماضية مشروع قرار ينص على سحب القوات من العراق


في إجراء غير عادي، يعقد مجلس الشيوخ الأميركي جلسة استمرت طوال الليل استجابة لدعوة الديموقراطيين لبحث مشروع قرار ينص على بدء سحب القوات الأميركية من العراق بحلول شهر سبتمبر/أيلول القادم، على أن تكتمل عملية الانسحاب في شهر أبريل/نيسان المقبل.

وعلى الرغم من أن الديموقراطيين يسيطرون على أغلبية المجلس، إلا أنهم يدركون أنهم لن يتمكنوا من الحصول على تأييد 60 عضوا من أعضاء المجلس وهو العدد اللازم لإحباط محاولات الجمهوريين عرقلة إقرار مشروع القانون.

وقد قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الأربعاء إن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور هاري ريد دعا إلى الجلسة الليلية من أجل لفت الانتباه إلى جهود الديموقراطيين نحو تغيير الاستراتيجية الأميركية في العراق. غير أن ريد لم يجبر أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100 على الحضور، فقد قالت الصحيفة إن 40 من أعضاء المجلس فقط كانوا حاضرين في الساعة الخامسة صباحاً.

وأضافت الصحيفة أن الديموقراطيين اعترفوا أنهم لا يستطيعون تأمين التأييد الكافي للتغلب على الجمهوريين. فعلى الرغم من انشقاق العديد من الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي عن الرئيس بوش في سياسته تجاه العراق، إلا أن غالبيتهم غير مستعدين لتأييد الديموقراطيين في مشروع قرار لسحب القوات من العراق.

وقالت الصحيفة إن ثلاثة جمهوريين فقط قالوا علناً إنهم سوف يدعمون القرار.

وقد حدد موعد التصويت على مشروع القرار في الساعة الـ11 صباحاً في التوقيت المحلي لواشنطن، وفي حال عدم تأمين الجهوريين للـ60 صوتاً اللازمة لتجنب عرقلتها من قبل الجمهوريين فإن الديموقراطيين قالوا إنهم سيدعون الخطة جانباً ويسعون إلى التعامل مع مشاريع قوانين أخرى متعلقة بالعراق.
XS
SM
MD
LG