Accessibility links

البرازيل تعلن الحداد ثلاثة أيام بعد تحطم طائرة ركاب برازيلية في ساوباولو ومقتل جميع ركابها


أعلن الرئيس البرازيلي لويس لولا دا سيلفا الحداد لمدة ثلاثة أيام عقب حادث تحطم طائرة ركاب برازيلية لدى هبوطها في مطار كونغونهاس بمدينة ساوباولو.

وقد أسفر هذا الحادث الذي يعد أسوأ حادث طيران في تاريخ البرازيل عن مقتل جميع ركاب الطائرة الـ176 علاوة على 15 شخصا كانوا على أرض المطار.

وقد وقع الحادث عندما كانت الطائرة التابعة لشركة TAM وهي من طراز إيرباص 320 تحاول الهبوط وسط أمطار غزيرة لكنها اصطدمت بمحطة للوقود مما أدى إلى اندلاع النيران فيها.

وكانت الطائرة قد انزلقت على المدرج بعد هبوطها على المدرج الرئيسي بالمطار قبل أن تنحرف منه إلى شارع مزدحم بالمرور في منطقة سكنية. ويذكر أن طائرة أخرى أصغر انحرفت من على المدرج في نفس المطار الإثنين ولكنها توقفت على العشب دون وقوع إصابات.

ويعتبر هذا الحادث الثاني في ساو باولو، إذ سبق وأن تحطمت قبل نحو سنة طائرة بوينغ وسط غرب البرازيل مما أوقع 154 قتيلا.
XS
SM
MD
LG