Accessibility links

إيران وأوزبكستان تتأهلان إلى ربع نهائي كأس آسيا بعد فوزهما على ماليزيا والصين


فاز منتخب إيران على نظيره الماليزي 2-صفر وأوزبكستان على الصين 3-صفر اليوم الأربعاء ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة، ليصعدان إلى الدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا لكرة القدم.

ويلتقي العراق مع فيتنام في بانكوك في الدور ربع النهائي، واليابان حاملة اللقب مع استراليا في هانوي يوم السبت المقبل، في حين تلعب السعودية مع أوزبكستان في جاكرتا، وإيران مع كوريا الجنوبية في كوالالمبور الأحد القادم.

وكان المنتخبان قد التقيا في نهائيات كأس آسيا عام 1996 في الإمارات في الدور الأول وانتهت المباراة بالنتيجة ذاتها لكن الصين بلغت ربع النهائي.

وجاء الشوط الأول من مباراة أوزبكستان والصين التي أقيمت على ملعب شاه علام في كوالالمبور، حذر جدا بين المنتخبين وبدت العصبية واضحة على أفرادهما، حيث جاءت التمريرات مقطوعة وفشل أي منهما في بناء هجمة منسقة طوال الشوط.

وتغيرت الحال في الشوط الثاني حين حاول كل من المنتخبين افتتاح التسجيل وسنحت عدة فرص، لكنها لم تستغل، قبل أن يسجل المنتخب الاوزبكي أهدافه في الدقائق الـ20 الأخيرة ويطيح بنظيره الصيني خارج المنافسة.

ونجح اللاعب الاوزبكي ماكسيم شاتسكيخ في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية تطاول لها برأسه وصدها الحارس، لكنها تهيأت أمامه مجددا ليتابعها في سقف الشبكة (71).

ورفع شاتسكيخ رصيده إلى ثلاثة أهداف في البطولة وتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع القطري سيباتسيان سوريا والياباني تاوهيرو تاكاهارا والاسترالي مارك فيدوكا.

وفي غمرة الهجمات الصينية لتعديل النتيجة وانتزاع بطاقة التأهل إلى ربع النهائي احتسب الحكم ركلة حرة نفذها ايبراغيموف وصدها الحارس لتتهيأ أمام تيمور كابادزي ليسكنها الشباك (86).

وفي الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع نفذ الكسندر غينريخ كرة من ركلة حرة مباشرة ارتدت من الحائط ليتابعها اللاعب نفسه داخل الشباك. وفي المباراة الثانية التي أقيمت على ملعب بوكيت جليل في كوالالمبور، لم يبذل المنتخب الإيراني جهدا كبيرا لتخطي ماليزيا وهزمها بهدفين سجل الأول جواد نيكونام من ركلة جزاء، مشكوك في صحتها اثر إعاقة علي كريمي داخل المنطقة (29)، والثاني عبر اندانيك تيموريان (77). ويسعى المنتخب الإيراني إلى إحراز أول لقب آسيوي له منذ 31 عاما، في حين كانت ماليزيا تشارك للمرة الأولى بصفتها إحدى الدول الأربع المضيفة. وسيطر المنتخب الإيراني على مجريات اللعب تماما، لكنه لم يحسن استغلال الفرص التي سنحت له.
XS
SM
MD
LG