Accessibility links

مبعوث فرنسي يطلع المسؤولين السوريين على نتائج اجتماع ممثلي القوى اللبنانية في باريس


أجرى مبعوث وزارة الخارجية الفرنسية جان كلود كوسران مباحثات في دمشق مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم أطلعه خلالها على نتائج اجتماع ممثلي القوى السياسية اللبنانية في فرنسا الأسبوع الماضي.

وقال كوسرا إن المعلم يتفق معه على أن المبادرة الفرنسية ساعدت في إحياء الحوار بين القوى اللبنانية المختلفة. وتعتبر هذه أول زيارة يقوم بها مبعوث فرنسي إلى سوريا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

بادرة فرنسية على طريق التهدئة


وقال وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير إن إيفاد المبعوث إلى دمشق يشكل بادرة على طريق التهدئة مع سوريا واستجابة لإشارات إيجابية من دمشق بشأن لبنان.

وأوضح كوشنير في ختام لقاء مع نظيره البريطاني ديفيد ميليباند أن بعض العقبات أزيلت من أمام الحوار بين اللبنانيين لأن دمشق وافقت على ذلك وأن فرنسا ستواصل اتصالاتها مع سوريا.

هذا، وأكد وزير الخارجية السورية وليد المعلم خلال لقائه مع المبعوث الفرنسي كوسران حرص بلاده على دعم ما يتفق عليه اللبنانيون واستعدادها لبذل كل الجهود الممكنة للمساعدة في التوصل إلى اتفاق بين الأطراف اللبنانية، وفق ما نقلته الوكالة السورية للأنباء سانا.

غير أن عضو كتلة تيار المستقبل في مجلس النواب اللبناني نبيل دو فرج قال لـ"راديو سوا" إن جولة المبعوث الفرنسي تظهر أن معالجة الأزمة لا تنبع من لبنان فقط، وقال:

XS
SM
MD
LG