Accessibility links

فتاة نيبالية مقدسة تفقد لقبها بسبب رحلة للولايات المتحدة


قد تفقد الفتاة النيبالية ساجاني شاكايا التي تقدسها طائفتي الهندوس والبوذيين في مقاطعة باختابور القريبة من العاصمة النيبالية كاتاماندو لقبها كالاهه اثر زيارة قامت بها للولايات المتحدة أثارت جدلا واسعا.

وتعود اليوم الأربعاء الفتاة المقدسة التي تبلغ من العمر 10 أعوام من رحلة إلى الولايات المتحدة قد تؤدي إلى فقدانها الوهيتها.

وكانت شاكايا قد قامت بزيارة للولايات المتحدة للترويج لفيلم وثائقي بريطاني عن العادات والتقاليد النيبالية ما رآه الزعماء الدينيين في المنطقة خروجا عن العقيدة والملة.

لكن كبير الكهنة في معبد باختابور صرح في بيان اليوم الأربعاء أنه لم يتخذ قرار بعد فيما يتعلق ببقائها كالاهه مقدسة. واستقبلت شاكايا لدى وصولها إلى مطار كاتاماندو من طرف أتباعها بالطبول والآلات النحاسية وبدت متوازنة وثابتة حيث أنها لم تدرك بعد العواقب الوخيمة لرحلتها المشؤومة إلى الولايات المتحدة.

الجدير بالذكر أن الالهه في نيبال تختار من قبيلة شاكايا وهي القبيلة التي ينحدر منها بوذا نفسه حيث تنقل بعد ذلك للعيش في المعبد حتى بلوغها حيث تستبدل عندئذ بالاهه جديدة.

يشار إلى أن الالهه شاكايا قامت بزيارة إلى الكونغرس إبان رحلتها للولايات المتحدة كما زارت عددا من المدارس ودور الأطفال.

وتحصل الالهه في نيبال مقابل ذلك على مخصصات مالية إلى جانب معاش شهري بعد تقاعدها.

XS
SM
MD
LG