Accessibility links

الجمهوريون في مجلس الشيوخ يحبطون مشروع قرار جديد لسحب القوات الأميركية من العراق


أحبط الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء مشروع قرار قدمه الديموقراطيون ينص على بدء سحب القوات الأميركية من العراق بحلول شهر سبتمبر/أيلول القادم، على أن تكتمل عملية الانسحاب في شهر أبريل/نيسان المقبل، وكان المجلس قد عقد في إجراء غير عادي، جلسة استمرت طوال الليلة السابقة لبحث مشروع.

وقد صوت لصالح مشروع القانون 52 عضوا في مجلس الشيوخ مقابل 47، أي لم يحقق الـ60 صوتاً اللازمة للسماح بإنهاء النقاش.

وقد انضم أربعة جمهوريين إلى صفوف الديموقراطيين في التصويت على مشروع القرار، الذي يسمح أيضاً ببقاء عدد من الجنود في العراق للقيام بمهام محددة، من ضمنها مكافحة الإرهاب وحماية الممتلكات الأميركية وتدريب قوات الأمن العراقية.

وقد قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الأربعاء إن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ السيناتور هاري ريد دعا إلى الجلسة الليلية من أجل لفت الانتباه إلى جهود الديموقراطيين نحو تغيير الاستراتيجية الأميركية في العراق. غير أن ريد لم يجبر أعضاء مجلس الشيوخ البالغ عددهم 100 على الحضور، فقد قالت الصحيفة إن 40 من أعضاء المجلس فقط كانوا حاضرين في الساعة الخامسة صباحاً.

وأضافت الصحيفة أن الديموقراطيين اعترفوا أنهم لا يستطيعون تأمين التأييد الكافي للتغلب على الجمهوريين. فعلى الرغم من انشقاق العديد من الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي عن الرئيس بوش في سياسته تجاه العراق، إلا أن غالبيتهم غير مستعدين لتأييد الديموقراطيين في مشروع قرار لسحب القوات من العراق.
XS
SM
MD
LG