Accessibility links

تشكيك أميركي بجدوى إرسال موفد فرنسي إلى سوريا


شككت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء في جدوى إرسال موفد فرنسي إلى دمشق، مشيرة في الوقت نفسه إلى تعاونها "الممتاز" مع باريس حول الملف اللبناني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك "لقد حصلت مبادرات عدة حتى الآن من جانب عدد من الدول وعدد من الموفدين لإقناع سوريا بتغيير تصرفها". وأضاف "لا نزال ننتظر". وقال المتحدث إن الولايات المتحدة مقتنعة مع ذلك بان فرنسا تبقى "شريكا ممتازا" حول الملف اللبناني.
وأضاف ماكورماك "يمكنني أن أؤكد لكم أننا نتقاسم الأهداف نفسها وهي تشجيع استقلال لبنان والإصلاحات الاقتصادية والسياسية في لبنان إضافة إلى إحالة المسؤولين عن اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري على العدالة".

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير قال الأربعاء أن إرسال الموفد جان كلود كوسران إلى دمشق مؤشر على طريق التهدئة مع سوريا ويرمي إلى الرد على إشارات ايجابية أرسلتها سوريا بشأن لبنان.

يذكر أن فرنسا جمدت كل اتصالاتها على مستوى رفيع مع سوريا منذ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في فبراير/شباط 2005.
XS
SM
MD
LG