Accessibility links

البيت الأبيض يستعرض خسائر القاعدة في العراق ويدعو إلى دعم السلطة الفلسطينية


ركز المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو على الضربات التي وجهتها وتوجهها القوات الأميركية والمتعددة الجنسيات في العراق لتنظيم القاعدة والمجموعات التي تعمل معه.

واستعاد سنو ما أعلنه الناطق باسم تلك القوات في العراق الجنرال كيفن برغنر عن قادة التنظيم الذين قتلوا أو وقعوا في قبضة القوات الأميركية، موضحاً أن عدد الذين قبض عليهم بلغ 11 زعيماً محلياً وسبعة مسهّلين وخمسة قادة خلايا وثلاثة قادة مجموعات تفخيخ سيارات، إضافة إلى مسؤول مجموعة تفخيخ سيارات شرق بغداد. وقال سنو إن القوات الأميركية قتلت مسؤولاً آخر في تنظيم القاعدة في جنوب بغداد.

وأضاف أن القوات المتعددة الجنسيات اعتقلت في مدينة الموصل خالد المشهداني وهو مسؤول كبير في تنظيم القاعدة، كان أعلى العراقيين رتبة في صفوف تنظيم القاعدة في العراق وكان أمير الإعلام والدعاية كما كان صلة الاتصال بين قائد تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري وقادة تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن وأيمن الظواهري.

وأوضح سنو أن أول خمسة قادة لتنظيم القاعدة في العراق هم من غير العراقيين، فمعاونو أبو أيوب المصري الأربعة هم مصري وسعودي ويمني وتونسي.

وكان الجنرال بيرغنر قد أشار إلى أن استجواب المشهداني اظهر أن أبو عمر البغدادي الذي قيل انه زعيم تنظيم القاعدة في العراق شخصية وهمية وان الزعيم الحقيقي هو أبو أيوب المصري.

وفي سياق أخر، قال سنو إن السلطة الفلسطينية تحتاج إلى أي نوع من المساعدات التي يقدّمها لها المجتمع الدولي.

لكنّ سنو شدد على المساعدات التي تسهم في بناء المؤسسات وقال إن أهم شيء يمكن القيام به الآن هو تعزيز الحكومة الفلسطينية من ناحية بناء المؤسسات بحيث تصبح قادرة على التحرك إلى الأمام وهي تحتاج إلى أن تكون قادرة على توفير الأمن لشعبها وتلبية حاجاته.

وأشار سنو إلى استمرار وجود أزمة إنسانية في قطاع غزة قائلاً إن المساعدات الإنسانية ستستمر في التدفق على غزة.
XS
SM
MD
LG