Accessibility links

دراسة ترجح تسبب الشخير فى تدنى الأداء المدرسى للأطفال


أثبتت دراسة ألمانية أجراها فريق من الباحثين الأطباء في مستشفى مدينة توبينجين الجامعي بألمانيا أن الشخير يمكن أن يتسبب فى تدنى الأداء المدرسي للأطفال.

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أن الشخير هو أحد الأعراض الرئيسية لما يعرف بمتاعب التنفس أثناء النوم.

وحذر الخبراء معدو الدراسة التي أشراف عليها البروفيسور كريستيان بوتس من عدم التعرف على أمراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال ومعالجتها في الوقت المناسب.

وأكدوا أن ذلك يمكن أن يؤدى في أسوأ حالاته إلى حدوث مشاكل خاصة بالنمو كما أنه يمكن أن يؤدى إلى سوء في أداء الذاكرة وبالتالي في الأداء المدرسي بشكل عام.

وأوضح الباحثون أن الأطفال المصابين بداء السمنة هم الأكثر عرضة لمخاطر الشخير إضافة للأطفال ذوى الآباء المدخنين أو أولئك الأطفال الذين يعانون من أمراض معدية في الجهاز التنفسي مشيرين إلى أن الشخير أكثر انتشارا بين البنين منه بين البنات.

وكانت دراسة سابقة قد أثبتت أن نحو 10 في المائة من جميع الأطفال في المدارس الابتدائية يعانون من الشخير بشكل منتظم أثناء النوم.
XS
SM
MD
LG