Accessibility links

تكنولوجيا صينية لإعادة تدوير زيت المحركات وحماية البيئة


توصل خبراء صينيون إلى تكنولوجيا تستطيع تحويل زيت المحركات المهمل إلى زيت ديزل مما يمهد أسلوبا تكنولوجيا جديدا لحل مشكلة التلوث البيئي الناتج عن زيت المحركات المهمل وتوفير الطاقة من خلال إعادة تدوير هذا الزيت.


ويرى الخبراء حاليا أن السيارات والسفن في الصين تتخلص سنويا من 15 مليون طن من زيت المحركات المهمل.

وبالإضافة إلى الطائرات والقطارات ومختلف الآليات المتسببة في إنتاج زيت الديزل يمكن لهذا الرقم أن يصل إلى ما يتراوح بين 25 مليونا و30 مليون طن من الزيت المستعمل لكن نسبة استعادتها وإعادة استخدامها تبلغ حوالي 20 بالمائة فقط في الصين مما أدى إلى تلويث البيئة وعدم الاستفادة من الموارد النفيسة القابلة للاستخدام المدور بصورة جيدة.

وحصلت التكنولوجيا الجديدة على براءات الاختراع على المستوى الوطني مع تعميم استخدامها في مدينة يويه يانغ الصينية حيث يستطيع مصنع بمقدوره معالجة 15 طنا من زيت المحركات المهملة يوميا أن يحول قرابة 80 بالمائة من زيت المحركات المهمل إلى زيت ديزل ممتاز الجودة واستخدام 20 بالمائة من الباقي كوقود لتكرير الزيت مع عدم ظهور المياه المهملة والفضلات والانبعاثات الغازية فوق المواصفات المحددة.

وقد خططت شركة صينية لإنتاج زيت الوقود الصديق للبيئة لاستخدام التكنولوجيا الجديدة فى إقامة قاعدة لإنتاج الطاقة المتجددة فى المدينة تجمع بين امتصاص زيت المحركات المهمل من السفن وتكرير الزيوت وتقديمها دراسة للتنمية والتكنولوجيات ومعدات جديدة وإنتاج مواد حافزة. وبمقدور تلك القاعدة انتاج 300 ألف طن من زيت الديزل بالاستفادة من زيت المحركات المهمل سنويا.
XS
SM
MD
LG