Accessibility links

هجوم انتحاري على مركز لتدريب الشرطة الباكستانية يسفر عن قتلى وجرحى


قتل سبعة أشخاص على الأقل من بينهم ستة من عناصر الشرطة الباكستانية، كما أصيب نحو 13 شخصا بجروح، عندما فجر انتحاري نفسه داخل سيارته أمام مركز تدريب تابع للشرطة في مدينة هانغو شمال غربي باكستان فجر الخميس.

يأتي هذا الهجوم غداة إعلان الرئيس الباكستاني بدء الحرب المباشرة بين المعتدلين والتيار المتشدد، حسب وصفه.

ومع ارتفاع وتيرة الهجمات ضد أجهزة الشرطة والجيش الباكستانيين مؤخرا، تتزايد ضغوط الولايات المتحدة والغرب على الرئيس برفيز مشرف، حيث أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو، أن الادارة الأميركية ستصر على نهج أكثر تشددا لقتال القاعدة في باكستان، وأنه من الضروري أن يتخذ مشرف خطوات أكثر جرأة.

وفي هذا الإطار، أكد جاسم تقي نائب رئيس تحرير صحيفة باكستان أوبزيرفر لـ "راديو سوا" أن مشرف لا يزال قويا في موقعه، وأضاف:
XS
SM
MD
LG