Accessibility links

استمرار التفجيرات الانتحارية في باكستان والبيت الأبيض يطالب مشرف بالقضاء على القاعدة


طالب البيت الأبيض الرئيس الباكستاني برفيز مشرف إتخاذ خطوات أكثر جرأة من أجل إنهاء وجود تنظيم القاعدة في المناطق القبلية على الرغم من إتفاق الهدنة الذي أبرمه مشرف مع القبائل.

وكان مشرف قد وقعّ هدنة في سبتمبر/ ايلول الماضي مع قادة القبائل في منطقة وزيرستان الشمالية باعتبارها طريقة للقتال ضد الإرهاب.

المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو قال إن على الرئيس مشرف إعادة النظر بالاتفاق المبرم مع القبائل، وقال:

"حكومة باكستان مستقلة وبرفيز مشرف هو رئيس للدولة وبما أنه جنرال فإن عليه واجبات وتحديات للقيام بما يعتقد أنه الأكثر فاعلية من أجل تحقيق الأمن في البلاد، وفي نفس الوقت التعامل بوضوح مع الإضطرابات العديدة من بينها التوغل الذي تقوم به عناصر طالبان عبر الحدود في إتجاه أفغانستان، وما يمكننا قوله في شأن هذا الاتفاق مع القبائل إنه لم ينجح في تحقيق مبتغاه، لذلك عندما يفشل أي اتفاق فيجب أن يعاد النظر به وهذا ما يحصل في الوقت الحالي".

تفجيرات إنتحارية

قتل ما لا يقل عن 26 شخصا، كما أصيب العشرات بجراح صباح اليوم الخميس، جراء هجومين منفصلين استهدفا الشرطة الباكستانية في شمال باكستان وجنوبها.

مراسل"راديو سوا" صادق بلال في اسلام آباد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG