Accessibility links

أبو الغيط: المؤتمر الدولي للسلام في الشرق الأوسط سيعقد بعد شهرين في نيويورك


قال وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط إن المؤتمر الدولي الذي دعا إليه الرئيس بوش لدعم عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، سيعقد في نيويورك في شهر سبتمبر/أيلول القادم، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف أبو الغيط في مؤتمر صحافي عقده في القاهرة أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس ستبحث جدول أعمال المؤتمر مع نظرائها العرب نهاية الشهر الجاري في منتجع شرم الشيخ.

هذا، ولم تكشف وزارة الخارجية الأميركية بعد عن مكان أو موعد انعقاد المؤتمر المزمع في الولايات المتحدة.

من جهتها، شددت رايس على أن حل الدولتين هو السبيل الأمثل لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وأشارت رايس قبيل مشاركتها في اجتماع اللجنة الرباعية في لشبونة إلى أن عقد أي مؤتمر دولي لدعم عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ينبغي أن يعتمد على هذا الأساس: "ينبغي الإقرار بكافة الاتفاقات الدولية الموقعة سابقا والتي تشكل الأساس لحل الدولتين، ونعتقد أن ثمة كثير من العناصر التي تساعد في تحقيق ذلك، ومنها مبادرة السلام العربية التي تم إحياؤها في قمة الرياض وتحتوي على بنود إيجابية".

كما شددت وزيرة الخارجية الأميركية على أهمية قيام الدولة الفلسطينية، مشيرة إلى أن مهمة توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط ستتركز في هذا الشأن.

غير أن رايس رفضت طلب بعض الدول الأوروبية توسيع مهام بلير المتعلقة بإرساء مؤسسات الدولة الفلسطينية، لتشمل مفاوضات السلام. وجددت تصميم واشنطن على مواصلة الإمساك بالملف الإسرائيلي-الفلسطيني.

وأشادت رايس برئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير وقالت إنه "شخصية تاريخية تتمتع بالكفاءة الكبيرة والاحترام في العالم، كرس حياته للديموقراطية"، مضيفة أن بلير سيساهم في بناء شرق أوسط أفضل، حسب تعبيرها.

وكان بلير الذي عُيّن في منصبه الجديد في 27 يونيو/حزيران قد كُلف بالعمل من أجل حشد المساعدة الدولية للسلطة الوطنية الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية.

في السياق ذاته، أعرب صائب عريقات مسؤول المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية عن اعتقاده بأن بلير سيلتزم بتأدية المهام الموكلة إليه، وأضاف: "أعتقد أن تعيين السيد بلير مبعوثا خاصا للجنة الرباعية إشارة مهمة لما تعتزم اللجنة القيام به، وأعتقد أن دوره سيكون مكملا لدور ومبادئ اللجنة الرباعية".

في المقابل، شكك أيمن طه المتحدث باسم حركة حماس في أن يتعامل بلير مع المسائل بحيادية، وقال: "بلير لن يكون وسيطا نزيها ولن يكون مبعوثا محايدا وسيكون منحازا للعدو الصهيوني وسيعمل بالرؤية الأميركية".
XS
SM
MD
LG