Accessibility links

احمدي نجاد يجري محادثات في دمشق مع الرئيس بشار الأسد وزعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله


عقد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد بعيد وصوله إلى دمشق اجتماعا على انفراد مع نظيره السوري بشار الأسد، تلاه اجتماع موسع بحضور الوفد الإيراني المرافق الذي ضم وزير الخارجية منوشهر متكي . وحضره عن الجانب السوري عدد من كبار المسؤولين من بينهم نائب الرئيس فاروق الشرع ورئيس الوزراء محمد ناجي العطري ووزير الخارجية وليد المعلم.

وفي بيان مشترك صدر بعد الاجتماع أكد الرئيسان دعمهما لما يجمع عليه اللبنانيون للخروج من الأزمة السياسية التي يشهدها لبنان، كما أكدا دعمهما للحكومة العراقية وللجهود الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي، ولعودة الحوار بين الفلسطينيين وشددا على حق سوريا في استعادة هضبة الجولان وحق إيران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

وكان الرئيس الإيراني قد صرح قبل مغادرته طهران بأن المواقف المشتركة التي يتخذها البلدان حول المسائل الإقليمية والدولية لها تأثير كبير على الشؤون العالمية . وأشار إلى ان سوريا وإيران تعتزمان تطوير العلاقة بينهما ولا سيما في مجال الاقتصاد.

هذا وقالت وكالة الأنباء الإيرانية ان الرئيس احمدي نجاد التقى في دمشق أيضا زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، وأكد له ان إسرائيل تزداد ضعفا يوما بعد يوم على حد تعبير الوكالة.
XS
SM
MD
LG