Accessibility links

حركة طالبان تتبنى اختطاف 20 كوريا جنوبيا في أفغانستان


خطف حوالي 20 كوريا جنوبيا كانوا يتنقلون في حافلة الخميس في ولاية غزني جنوبي العاصمة الأفغانية كابول. وأكد ذلك حاكم الولاية بعد إعلان صول عن عملية الخطف.

وقال حاكم ولاية غزني معراج الدين باتان لوكالة الصحافة الفرنسية إنهم كانوا في حافلة حين خطفهم إرهابيون أمس الخميس، دون إعطاء مزيد من التوضيحات حول هويات المخطوفين أو الخاطفين.

من جانبها، تبنت حركة طالبان اليوم الجمعة عبر الناطق باسمها خطف 20 كوريا جنوبيا الخميس وكذلك خطف ألمانيين وخمسة أفغان الأربعاء، حسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وطالبت حركة طالبان الجمعة عبر الناطق باسمها بانسحاب القوات الألمانية من أفغانستان والإفراج عن جميع ناشطيها المعتقلين مقابل إطلاق سراح مواطنين ألمانيين اختطفتهما الأربعاء.

وكانت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية أعلنت في وقت سابق انه "من المرجح جدا" أن يكون 20 مواطنا كوريا خطفوا على أيدي ناشطين مسلحين في أفغانستان.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية للأنباء دون ذكر مصادرها أن المخطوفين هم من المسيحيين الإنجيليين الشبان.

وتأتي هذه العملية بعد يومين على خطف ألمانيين وخمسة أفغان يعملون لشركة لم يكشف اسمها في ولاية وارداك المجاورة.

وبذلك تكون هذه العملية هي أكبر عملية خطف لأجانب في أفغانستان منذ سقوط نظام طالبان سنة2001.
XS
SM
MD
LG