Accessibility links

إجراءات لنقل أطفال فضيحة "دار الحنان" إلى الولايات المتحدة ولجنة عراقية تبرر الفضيحة


أثار التبرير الذي تضمنه تقرير للجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب لفضيحة أيتام "دار الحنان" انتقاد معنيين بشأن الطفولة في العراق.

وقد عبر هؤلاء المعنيون عن إحباطهم من التقرير الذي قالوا إنه غطى على الفضيحة عندما امتنع عن التوصية بمحاسبة المسؤولين، مكتفيا بتبرير مأساة أطفال الحنان الذين عثر عليهم الجيش الأميركي والعراقي الشهر الماضي وهم بين الحياة والموت بسبب الجوع والإهمال الشديدين. وقد سوغ التقرير ذلك بقوله إن الأطفال كانوا بهذه الدرجة القاسية من الهزال لأنهم لا يفضلون تناول الطعام، حسب التقرير.

ووفقا للتقرير فإن الأيتام المعاقين الذين عثر عليهم عراة على أرض الدار الجرداء كانوا موثوقين إلى الأسرّة التي منعوا من النوم فيها بسبب الخوف على حياتهم لأنهم يعانون من حالات غير طبيعية، على حد زعم تقرير لجنة المرأة والأسرة والطفولة في مجلس النواب.

وقد انتقد هاشم حسن مدير مشروع البيت الآمن للطفولة تقرير لجنة مجلس النواب، مشيرا في حديث لـ"راديو سوا" إلى إهمال المسؤولين العراقيين في توفير الحماية اللازمة للطفل العراقي، وقال:
" أعلنت شبكة CBS الأميركية التي كانت كشفت عن فضيحة دار الحنان عن سعي ضابط أميركي لنقل أيتام الدار إلى الولايات المتحدة الأميركية "

XS
SM
MD
LG