Accessibility links

مواطنون يصفون حظر التجوال أيام الجمعة بالنقمة، ووعد حكومي بإلغائه


يشير مواطنون في بغداد إلى أن فرض حظر التجوال أيام الجمعة قد أدى إلى تعطيل الحياة الإقتصادية والإجتماعية وإغلاق العديد من الأسواق المعروفة في بغداد، كسوق الغزل وسوق الهرج، بالإضافة إلى سوق الكتب في شارع المتنبي.

وطالب مواطنون الجهات المسؤولة عن خطة فرض القانون الأمنية برفع حظر التجوال في يوم الجمعة الذي فرضته الحكومة منذ التفجيرات التي طالت مرقد الإمامين العسكريين في شباط/فبراير من العام الماضي.

وتحدث المواطن علي المندلاوي صاحب مكتبة في شارع المتنبي لـ"راديو سوا" قائلا:
"كنا ننتظر يوم الجمعة بفارغ الصبر حتى نسترزق به أكثر من باقي الأيام، وفرض حظر التجوال في أيام الجمع آذانا كثيرا، لأن الكثير من المواطنين كانوا يلتقون في هذه الأسواق".

فيما أشار المواطن محمد المهداوي إلى أن حظر التجوال منعه من التواصل مع أقاربه.

وكشف الناطق بأسم خطة فرض القانون العميد قاسم عطا الموسوي عن سعي جاد لطرح قضية رفع حظر التجوال أمام المسؤولين عن الخطة الأمنية.

يذكر أن الحكومة فرضت حظرا على سير المركبات في محافظة بغداد من الساعة الحادية عشرة صباحا حتى الثالثة بعد ظهر يوم الجمعة من كل اسبوع، وذلك لحماية المصلين في المساجد والحسينيات أيام الجمع.

مراسل"راديو سوا" في بغداد سامي البدراني بحث آثار هذا الحظر مع المواطنين والمسؤولين وأعد التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG