Accessibility links

الجمهوريون يرفضون تأجيل تسليم بتريوس وكروكر تقريرهما حول العراق للكونغرس


شدد رئيس الأقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور ميتش ماكونلّ على أن أعضاء الكونغرس الجمهوريين يصرون على تلقي تقرير السفير رايان كروكر والجنرال ديفيد بتريوس في منتصف شهر سبتمبر/أيلول المقبل وليس أبعد من ذلك.

وكان ماكونلّ يعلق على إقتراح لأحد كبار القادة الميدانيين الأميركيين في العراق بأن يتم إرجاء تسليم التقرير حتى نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وأضاف ماكونل قائلا:

"أعتقد أن شهر سبتمبر/أيلول هو الشهر الحاسم، وأن أعضاء المجلس من الحزبين يتوقعون أن تكون السياسة في المرحلة المقبلة مبنية على تقرير السفير كروكر والجنرال بتريوس."

وقال ماكونل إنه لن يقبل بأن يتم إرجاء تسليم التقرير إلى أي موعد لاحق:


"قد يكون عدد من الجنرالات أو عدد من السياسيين أو أناس آخرون يودون تحديد موعد أساسي آخر لكنني أعتقد أن الموعد الأساسي لأعضاء مجموعتي ولي هو سبتمبر/أيلول."

انخفاض الهجمات في الأنبار

ميدانيا، قال الجنرال وولتر غاسكين قائد القوات الأميركية في غرب العراق إن الهجمات في محافظة الأنبار انخفضت مقارنة بالعام الماضي. غير أنه استبعد أي إنسحاب للقوات الأميركية من الأنبار خلال هذا العام، وشدد على الحاجة إلى سنتين أخريين قبل أن تصبح القوات العراقية مستعدة لأن تحل محل القوات الأميركية، وأضاف:

"اذا لم نطور قدرة القوات العراقية للدفاع عن نفسها والمحافظة على أمن الحدود ومكافحة التمرد فانها ستواجه مشكلة خطيرة قد تستدعي معالجتها مزيدا من الوقت."

وقال الجنرال غاسكين إنه يلاحظ أن القوات العراقية تكتسب الخبرة اللازمة يوما بعد يوم.
وعلى الرغم من اعلانه أن الهجمات إنخفضت بشكل كبير في الأنبار فانه حذر من إنسحاب مبكر للقوات الأميركية قبل إعداد القوات العراقية حتى لا تتاح الفرصة للقاعدة العودة إلى المحافظة.

ونفى الجنرال غاسكين أن يكون تقييمه للوضع في العراق سياسيا، وقال إنه تقييم يستند على حقائق عسكرية.

يذكر أن المسؤولين الأميركين السياسيين والعسكريين ينظرون إلى ما يحدث في محافظة الأنبار على أنه دليل على إحراز تقدم في سبيل تحقيق المصالحة الوطنية في مختلف أنحاء العراق.
XS
SM
MD
LG