Accessibility links

الخارجية الباكستانية تنتقد تصريحات البيت الأبيض المتعلقة بتوجيه ضربات جوية لأهداف في باكستان


إنتقدت وزارة الخارجية الباكستانية التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو وقال فيها إن الرئيس بوش لا يستبعد توجيه ضربات جوية ضد أهداف في المناطق القبلية الباكستانية التي يلجأ اليها مقاتلو القاعدة وحركة طالبان.

وقالت الوزارة في بيان لها الجمعة إن تعليقات ومطالب من هذا النوع تعتبر خطرة ولا تتصف بالمسؤولية. وأضافت أن باكستان تحارب الإرهاب لضمان مصلحتها الخاصة قبل كل شيء. كما أنها والولايات المتحدة شريكتان في الحملة الدولية لمكافحة الإرهاب، ومن غير المفيد الايحاء بوجود اختلافات في وجهات النظر الأميركية والباكستانية فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وأشارت وزارة الخارجية الباكستانية في بيانها إلى أنه مهما يكن العمل الواجب تنفيذه لمكافحة الإرهاب في باكستان فان قوات الأمن الباكستانية هي التي ستنفذه.

وكان سنو قد أشار في تصريحاته الخميس إلى أن واشنطن لا تستبعد هجوما عسكريا أميركيا على أهداف في باكستان وخاصة في شمال غرب البلاد والمناطق القبلية حيث بدأت عناصر من طالبان والقاعدة عمليات تهدد أمن الحكومة.

هذا وعلى الرغم من الرد الباكستاني على الموقف الذي عبر عنه المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو عن المنطقة الحدودية بين باكستان وافغانستان، واصلت الخارجية الأميركية الإشادة باحترام الرئيس الباكستاني قرارات المؤسسات الدستورية في بلاده.

من واشنطن مراسل "راديو سوا" سمير نادر.
XS
SM
MD
LG