Accessibility links

رعنان غيسين: هناك جهات متشددة في الشرق الأوسط لا ترغب في توقيع الأسد إتفاقية سلام مع إسرائيل


صرح رعنان غيسين مستشار رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق أرييل شارون بأنه ليس بمقدور القيادة السورية السعي من أجل السلام مع إسرائيل، مشيرا إلى أن هناك جهات تتسم بالتشدد في منطقة الشرق الأوسط ليس لها مصلحة في أن يوّقع الرئيس بشار الأسد إتفاقية سلام مع إسرائيل، وقال:

"الرئيس الأسد لا يريد الخروج عن الإجماع أو عن خط المتشددين الذي يقترب نحوه. الأسد يعارض إجراء محادثات أو مفاوضات مباشرة مع إسرائيل، وهو مقتنع بفكرة جلوس الطرفين الاسرائيلي والسوري في غرفتين منفصلتين وأن يكون هناك طرف ثالث يلعب دور الوسيط كالأتراك مثلا".

وقال غيسين في لـ "راديو سوا" إن الرئيس الاسد يعتقد أن إعتماد سياسة البقاء في جو المفاوضات مع إسرائيل تعطيه فرصة التخلص من سنّارة التحقيق الدولي في قضية إغتيال رفيق الحريري، إلا أنه أضاف ان الرئيس بوش لا يتفق مع هذه السياسة ، وقال:

"الاميركيون يريدون من الأسد أكثر من ذلك، وإذا كان الرئيس السوري صادق في خوضه عملية السلام فعليه أن يتخذ بعض الخطوات ضد الإرهاب ليس فقط في لبنان وإنما في العراق أيضا. وإذا أراد الأسد أن يعبّر عن حسن نواياه تجاه الأميركيين فعليه إحكام السيطرة عند الحدود السورية لمنع دخول الارهابيين إلى العراق، لكنه لم يفعل أي شيء بإستثناء الكلام".
XS
SM
MD
LG