Accessibility links

تضارب الأنباء حول مقتل الرهينتين الألمانيين في أفغانستان


تضاربت الأنباء حول مقتل الرهينتين الألمانيتين المحتجزين لدى حركة طالبان في أفغانستان&#46 فقد قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية اليوم السبت إنه استنادا إلى المعلومات المتوفرة لدى الأجهزة الأمنية الأفغانية فإن أحد الرهينتين ما زال حيا وأن الثاني توفي إثر أزمة قلبية نافيا المزاعم بأن تكون طالبان قد قتلتهما.

وأشار سلطان أحمد باهين المتحدث باسم الخارجية الأفغانية إلى أن جهود الإفراج عن الرهينة الذي ما زال حيا مستمرة.

إلا أن وكالة الصحافة الفرنسية كانت قد نقلت عن متحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي اليوم السبت أن الحركة قتلت خمس رهائن أفغان كانت خطفتهم بالتزامن مع الألمانيين اللذين أكدت أنها قتلتهما أيضا صباحا من دون تقديم أدلة.

وقال أحمدي إن الحركة ستقوم بإعدام الكوريين الجنوبيين المحتجزين لديها في حال لم يتم الإفراج عن 23 من ناشطيها بحلول صباح الأحد.

يذكر أن حركة طالبان كانت قد أعلنت اليوم السبت أنها قتلت الرهينتين الألمانيين اللذين اختطفتهما هذا الأسبوع لأن الحكومتين الألمانية والأفغانية لم تتصلا بالحركة للتفاوض بشأن إطلاق سراحهما.

فقد قال متحدث باسم حركة طالبان إن الحركة قتلت الرهينة الألماني الثاني دون تقديم أدلة على ذلك مشيرا إلى أن السبب في ذلك هو رفض السلطات الأفغانية والألمانية التفاوض.

وكان المتحدث باسم طالبان يوسف أحمدي قد أعلن قبل ذلك مقتل الألماني الأول بالرصاص وقال إن الثاني سيقتل ما لم تبدأ أفغانستان أو ألمانيا مفاوضات بشأنه.

غير أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الألمانية قال إنه ليس بإمكان بلاده تأكيد النبأ من مصادر مستقلة، لكنها تأخذ ادعاء طالبان على محمل الجد.

وكانت طالبان قد أمهلت الحكومتين الألمانية والأفغانية حتى ظهر اليوم السبت بالتوقيت المحلي للتفاوض حول مصير الألمانيين اللذين اختطفا يوم الأربعاء الماضي، ولم تكشف عن هويتهما ولا عملهما إلا أن مصادر أفغانية ذكرت أنهما مهندسان في شركة لم تحدد ماهيتها.

من ناحية أخرى، حث رئيس كوريا الجنوبية نو مو يون اليوم السبت على إطلاق سراح مواطنيه المختطفين من قبل متمردين في أفغانستان على الفور، حيث قالت صول إنها ستسحب قواتها من أفغانستان مع نهاية هذا العام كما هو مقرر. وقال الرئيس نو في حديث تلفزيوني إنه ينبغي ألا يقتل أي منهم على أي حال.

وتقول أنباء إن طالبان هددت أيضا بقتل الكوريين الجنوبيين ما لم تسحب كوريا الشمالية على الفور جنودها البالغ عددهم 200 جندي ضمن قوات حفظ السلام في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG