Accessibility links

الهند تنتخب امرأة لمنصب الرئيس لأول مرة منذ استقلالها


انتخبت براتيبها باتيل رئيسة للهند اليوم السبت لتصبح أول امرأة تتولى منصب الرئاسة منذ استقلال الهند قبل ستة عقود.

وقد حققت المحامية البالغة من العمر 72 عاما نصرا سهلا مقابل منافسها نائب الرئيس بهايرون سينغ شكهوات البالغ من العمر 84 عاما والمنتهية ولايته.

وقد فازت باتيل بهذا المنصب الذي يعتبر فخريا في الهند بنسبة 66 بالمئة من أصوات الهيئة الناخبة المؤلفة من نواب في البرلمان الوطني والبرلمانات المحلية.

إثر فوزها شكرت الرئيسة الجديدة من منزلها في نيودلهي الناخبين الذين صوتوا لها معتبرة أن فوزها هو نصر للمبادئ التي يدعمها الشعب الهندي.

وقد رحبت بهذا الفوز صونيا غاندي رئيسة حزب المؤتمر الحاكم التي كانت رشحت باتيل لهذا المنصب، معتبرة أن وصول امرأة إلى هذا المركز سيساهم في مكافحة التمييز الذي تعاني منه النساء في الهند.

وقالت غاندي: "في الوقت الذي نحتفل به بالذكرى الستين لاستقلالنا، بات لدينا وللمرة الأولى رئيسة".

يذكر أن هذه الحملة الانتخابية كانت من أكثر الحملات الرئاسية حدة في الهند وتخللها اتهامات وجهت إلى باتيل بحماية شقيقها الذي اشتبه بتورطه في عملية قتل.

XS
SM
MD
LG