Accessibility links

الجيش اللبناني يحاصر آخر معاقل فتح الإسلام في شمال لبنان


صعد الجيش اللبناني قصفه المدفعي لآخر موقع للإسلاميين من تنظيم فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين.

وصرح متحدث عسكري لبناني بأن الجيش نشر وحدات من خيرة جنوده داخل المخيم الذي تحول معظمه إلى ركام، وأن تلك الوحدات تتقدم ولكن ببطء.

وأضاف المتحدث أن الجيش ما زال يعمل على إزالة الألغام والأفخاخ فيما يتبادل نيران الأسلحة الرشاشة مع أعضاء في تلك العصابة ما زالوا يسيطرون على جزء يتراوح طوله ما بين 200 و300 متر على جانب المخيم المطل على البحر.

الجيش ينشر وحدات من خيرة جنوده داخل المخيم

هذا ولا يزال مقاتلو فتح الإسلام يرفضون نداءات بالاستسلام مع زوجاتهم وأبنائهم، ومن المعتقد أن هناك 20 امرأة و45 من الأبناء.
وكان الجيش قد استخدم الجمعة مكبرات الصوت لدعوتهم إلى الاستسلام ولكن بلا جدوى.

وتطالب السلطات اللبنانية والجيش باستسلام عناصر المجموعة المتهمين بافتعال المعارك بقيامهم بتصفية 27 عسكريا في 20 مايو/أيار كانوا إما في مواقعهم حول نهر البارد أو خارج نطاق الخدمة في أماكن أخرى من شمال لبنان.

غير أن مقاتلي فتح الإسلام المتمركزين في نهر البارد منذ نوفمبر/تشرين الثاني وهم من جنسيات عربية مختلفة رفضوا كل الوساطات.

XS
SM
MD
LG