Accessibility links

مرجعيات النجف تحث على نبذ التفرقة والعنف


حثت المرجعيات والقوى والشخصيات الدينية في النجف العراقيين على نبذ العنف والتفرقة، مشددة على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية والإسلامية بين أبناء البلد الواحد والدين الواحد، حسب قوله.

جاء ذلك في انعقاد ندوة نظمها مركز الدراسات التخصصية عن الإمام المهدي.

وتحدث محمد القبانجي مدير المركز لـ"راديو سوا" قائلا:
"البعض يدعي أنه من أصحاب الإمام..أو من وكلائه، ليتصيد في الماء العكر. قضية الإمام المهدي بعيدة كل البعد عن القتل والإجرام والجريمة".

إلى ذلك، أشار الشيخ علي النجفي نجل المرجع الديني بشير النجفي إلى ضرورة إرساء ثقافة اللاعنف في المجتمع العراقي والمجتمعات الإسلامية، وأضاف:

"في الواقع المرجعية مهتمة اهتماما شديدا ببناء المجتمع الشيعي والمجتمع المسلم بشكل عام. في الواقع إظهار صورة الإسلام الحقيقية هي خير دليل على أن الإسلام هو دين السلام..."
" الموسوي أكد أن العسكرة والعنف في طريقة فهم قضية الإمام المهدي يتعارضان مع أطروحة الإمام "


من جانبه، أكد ياسين الموسوي القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي أن مشروع النهوض بالمجتمع لا يمكن أن يتم بواسطة القوة والعنف، وأضاف:

" يحاول الآخرون إضفاء صفة العسكرة والعنف في طريق فهمهم لقضية الإمام المهدي، وهذا فهم منحرف وشاذ ويتعارض مع أطروحة الإمام".

التفاصيل من مراسل"راديو سوا" في النجف محمد جاسم:

XS
SM
MD
LG