Accessibility links

السعودية تكمل عقد الفرق المتأهلة إلى المربع الذهبي في بطولة كأس آسيا


صعد المنتخب السعودي لكرة القدم إلى الدور نصف النهائي من كأس آسيا الرابعة عشرة لكرة القدم إثر فوزه الأحد على أوزبكستان 2-1 في جاكرتا في دور الثمانية ليكتمل بذلك عقد الفرق المتأهلة إلى المربع الذهبي وهي العراق واليابان وكوريا الجنوبية بالإضافة إلى السعودية.

وبهذا ثأرت السعودية من أوزبكستان التي كانت تغلبت عليها 1-صفر في الدور الأول من النسخة الماضية في الصين عام 2004 وأدت إلى خروجها مبكرا في أسوأ نتيجة لها في النهائيات الآسيوية.

وقدم المنتخبان عرضا قويا في الشوط الأول الذي شهد ندية ومنازلة تكتيكية حيث بدا أن كلا منهما يعرف الآخر جيدا، فنجح المنتخب السعودي في افتتاح التسجيل مبكرا في الدقيقة 3 عن طريق النجم ياسر القحطاني بعد انطلاقة من الجهة اليسرى لعبد الرحمن القحطاني الذي مرر كرة أمام المرمى إلى مالك معاذ لكن الحارس ارتمى عليها وأبعدها من أمامه إلا أنها تهيأت أمام ياسر القحطاني فوضعها في الشباك.

ثم حاول المنتخب الأوزبكي الرد بسرعة معتمدا على قوة لاعبيه البدنية والكرات العرضية والطويلة التي أقلقت السعوديين جيدا.

وضغط المنتخب الأوزبكستاني لأدراك التعادل فكانت محاولاته خطرة جدا خصوصا عبر الأطراف، وما زاد من خطورتها الارتباك الذي حصل في خط دفاع المنتخب السعودي حيث كانت المسافة بين لاعبيه متباعدة وغلب البطء على تحركاتهم في فرض الرقابة على حامل الكرة وتشتيتها.

وكانت اخطر المحاولات الأوزبكية في الدقيقة 20 حين سدد ماكسيم شاتسكيخ كرة من الجهة اليمنى رغم مضايفة وليد عبد ربه لكنها مرت أمام المرمى، وعاد وماكسيم وأرسل كرة قوية عالية عن الخشبات في الدقيقة 26.

وألغى الحكم الكوري الجنوبي جونغ تشول كوون هدفا لأوزبكستان بداعي التسلل بعد ثلاث دقائق اثر ركلة حرة ارتدت منها الكرة من المسيليم فتابعها ماكسيم في الشباك.

والتقط السعوديون أنفاسهم في ربع الساعة الأخير بعد أن تحملوا عبء الضغط الأوزبكي، واهدر ياسر القحطاني فرصة ثمينة لتسجيل الهدف الثاني وحسم المباراة في شوطها الأول حين تلقى كرة من منتصف الملعب فسار بها في طريقه للانفراد بالمرمى لكنه تسرع في تسديدها من حدود المنطقة فلامست القائم الايسرفي الدقيقة 32 .

وقد بدا الإرهاق على لاعبي المنتخبين في الشوط الثاني الذي حاول فيه الاوزبكي التسجيل بسرعة خصوصا عبر ماكسيم، بينما كانت الخطورة للمنتخب السعودي في معظم فتراته حيث أهدروا عددا لا بأس به من الفرص قبل أن ينجح أحمد الموسى بديل عبد الرحمن القحطاني في تعزيز النتيجة بإحرازه الهدف الثاني في الدقيقة 75 من المباراة.

وضغط الاوزبكستانيون مجددا وقلصوا الفارق قبل النهاية بثماني دقائق، فرفع جباروف كرة من ركلة حرة من الجهة اليمنى تابعها ابراغيموف برأسه رغم خروج الحارس للتصدي له فتهيأت الكرة أمام بافل سولومين على باب المرمى مباشرة لم يجد أي صعوبة في وضعها داخل الشباك.

وسنحت فرصة ذهبية لتيسير الجاسم لإضافة الهدف الثالث للسعودية والمباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة عندما اخترق المنطقة ونكز كرة في الزاوية البعيدة عن الحارس لكن الأخير حولها في اللحظة المناسبة إلى ركنية.

هذا وتلعب السعودية الأربعاء في الدور نصف النهائي مع اليابان حاملة اللقب التي كانت تغلبت السبت على استراليا بركلات الترجيح اثر تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

يذكر أن السعودية كانت اكتسحت أوزبكستان بخمسة أهداف نظيفة في نهائيات لبنان عام 2000. وتسعى السعودية إلى إحراز لقبها الرابع في البطولة بعد أعوام 1984 و1988 و1996.

XS
SM
MD
LG