Accessibility links

CNN وYou Tube تجمعان مرشحي الرئاسة الأميركية بناخبيهم


في سابقة هي الأولى من نوعها يطل مرشحو الرئاسة في الولايات المتحدة مساء اليوم الاثنين على شاشة محطة CNN لا للمشاركة في مناظرة تلفزيونية كما جرت العادة سابقا بل للإجابة على أسئلة تلقائية لناخبين تم تسجيلها عبر موقع You Tube الإليكتروني الشهير.

وستصعد السناتور هيلاري كلينتون إلى جانب منافسيها في المعسكر الديموقراطي ومن بينهم السناتور باراك أوباما والسناتور جون إدواردز، إلى منصة في كارولاينا الجنوبية لمواجهة كم كبير من أسئلة الناخبين التي ستعرض كمقاطع فيديو في تعاون مشترك بين CNN وYou Tube .

وقد بدأ المواطنون الأميركيون منذ شهر أبريل/نيسان الماضي بتسجيل أسئلتهم حيث أرسلوا أكثر من 1700 مقطع فيديو إلى موقع You Tube حيث سيتم فرزها قبل بدء النقاش خاصة وأن تلك المقاطع غالبا ما تكون مؤثرة وجريئة.

ففي أحد مقاطع الفيديو التي تم بثها خلال حملة الترويج لمناظرة الليلة، تطرقت مواطنة أميركية تدعى كيم إلى موضوع التكاليف الباهظة للعلاج في الولايات المتحدة وكشفت عن رأسها لتظهر كيف أنها فقدت شعرها من جراء العلاج من مرض السرطان.

ولن تقتصر الأسئلة على الوضع الداخلي في الولايات المتحدة بل ستتطرق إلى مواضيع شتى تتراوح بين الوضع في دارفور والعراق إلى الدفاع عن البيئة.

هذا ويعتبر المحللون أن هذا النقاش يعد محاولة لطي صفحة المناظرات التلفزيونية المملة التي يديرها صحافيون وخبراء في السياسة.

ويتفق السناتور جون إدواردز الذي حل في المرتبة الثالثة في المعسكر الديموقراطي بحسب استطلاعات الرأي بعد هيلاري كلينتون والسناتور باراك اوباما مع هذا الرأي ورحب بالفكرة الجديدة من خلال رسالة سجلها في موقع You Tube حيث قال:"ما يحصل عندما يطرح الصحافيون والمراسلون الأسئلة هو أنهم يطرحون الأسئلة نفسها في كل مرة".

ولجذب انتباه الناخبين الشباب الذين يمضون ساعات على موقع You Tube، اخذ المرشحون يغوصون في الفضاء الافتراضي وينفقون أموالا باهظة ليرد اسمهم على محرك البحث على الانترنت Google أو على الشبكات الاجتماعية مثل Facebook.

جدير بالذكر أنه سيتم إجراء مناظرة مماثلة بين مرشحي الرئاسة الأميركية عن الحزب الجمهوري والناخبين في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

XS
SM
MD
LG