Accessibility links

محكمة أمن الدولة في سوريا تحكم بالسجن على متهمين بالانتماء إلى تنظيم محظور


أصدرت محكمة أمن الدولة العليا في سوريا حكما بالسجن سبع سنوات على محمود طيبة وخمس سنوات على خضر علوشي بعد إدانتهما بالانتماء إلى تنظيم يهدف إلى تغيير كيان الدولة الاجتماعي والاقتصادي.

وقال عمار قربي مدير المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سوريا إن المحكوم عليهما ينتسبان إلى جماعة إسلامية محظورة.
وقالت المنظمة أيضا إن محكمة الجنايات الأولى في سوريا استجوبت فائق المير القيادي في حزب الشعب الديموقراطي السوري.

ودار الاستجواب حول زيارته إلى لبنان للتعزية في زعيم الحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي الذي اغتيل عام 2005 وعن علاقته بجماعة الرابع عشر من آذار وعن اتصال هاتفي دار بينه وبين النائب اللبناني الياس عطا الله أمين سر حركة اليسار الديموقراطي.

وقالت المنظمة إن المير سيمثل أمام المحكمة في التاسع والعشرين من الشهر المقبل.
ولفتت المنظمة إلى أن ما قام به المير يندرج في إطار حرية التعبير عن الرأي التي كفلها الدستور وصانتها المواثيق والعهود الدولية التي وقعت عليها سوريا وصادقت عليها.

يذكر أنه تم توقيف المير في نهاية عام 2006.
XS
SM
MD
LG