Accessibility links

الأردن يطلب عونا دوليا لمساعدته في استيعاب اللاجئين العراقيين


أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناطق جودة أن بلاده ستطلب في اجتماع تستضيفه الخميس للدول المضيفة للعراقيين، مساعدة المجتمع الدولي في استيعاب مئات آلاف العراقيين الموجودين على أراضيها.

وقال جودة إن هناك أعدادا كبيرة من العراقيين في الأردن وباقي دول الجوار، وإن الحكومة الأردنية ستطلب من المجتمع الدولي مساعدته لها في القيام بالإجراءات المطلوبة لاستيعاب هذه الأعداد، واحتواء تأثيرها على اقتصاده وبنيته التحتية.
وكانت وزارة الخارجية الأردنية قد أعلنت أن المملكة التي ترفض تسمية العراقيين الموجودين على أراضيها باللاجئين، ستستضيف في الـ26 من الشهر الجاري اجتماعا للدول المضيفة للعراقيين لبحث سبل دعم هذه الدول.
ويشارك في الاجتماع ممثلون عن الأمم المتحدة وتركيا وإيران وروسيا واليابان فضلا عن الدول المضيفة للعراقيين كالأردن وسوريا ومصر.
جدير بالذكر أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين طلبت في الـ12 من الشهر الحالي، من المجتمع الدولي مضاعفة موازنتها المخصصة للاجئين العراقيين بحيث تصبح 123 مليون دولار لسنة 2007 ،مشيرة إلى أنها لم تتلق حتى الآن سوى 66 مليون دولار.
وشددت المفوضية على أن البنى التحتية الصحية والتربوية والسكنية في سوريا والأردن تواجه صعوبات في استيعاب اللاجئين العراقيين.
هذا وتقدر الأمم المتحدة عدد العراقيين الفارين من بلدهم بأربعة ملايين لاجىء، ويشمل هذا العدد حتى الذين غادروا قبل الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق سنة 2003.
XS
SM
MD
LG