Accessibility links

الأمم المتحدة تطلب من هولندا إستضافة المحكمة الدولية الخاصة بمقتل رفيق الحريري


أعلن المتحدث باسم رئيس الوزراء الهولندي أن يان بيتر بالكينندي سينظر بطريقة بناءة في طلب الأمم المتحدة إستضافة المحكمة الدولية لمحاكمة المشتبه بتورطهم في جريمة قتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وصرح المتحدث جيرار فان دير وولب لوكالة الصحافة الفرنسية بأن رئيس الوزراء بالكينندي تلقى الإثنين رسالة من الأمم المتحدة بهذا الخصوص وأشار إلى أنه سيتعامل مع الطلب بطريقة بناء.

وأضاف أن بالكينندي دعا إلى مزيد من التفاوض مع الأمم المتحدة على الشروط الأولية والترتيبات العملية المتعلقة بالمحكمة الدولية.

وأشار فان دير وولب إلى أنه من المفترض أن تتم هذه المفاوضات في أقرب فرصة. من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهولندية روب ديكر إن المفاوضات ستتمحور حول بنية المحكمة القانونية والجهة الممولة لها.

وكانت وزارة الخارجية الهولندية قد أشارت في مايو/أيار الماضي، إلى أن هولندا لن تكون تلقائيا الخيار الأول من بين لائحة الدول التي بامكانها إستضافة المحكمة الخاصة باغتيال الحريري، مشددة على أن دولا أخرى قد تؤخذ في الإعتبار.
وأوضح ديكر سنتعامل مع الطلب بشكل بناء وهذا أهم شيء وتابع قائلا إننا لسنا الخيار الأول لاستضافة المحكمة، لكن باعتبار أنه تم التقدم بالطلب، فاننا نسير في هذا الإتجاه.

وكان قد تم إنشاء المحكمة في العاشر من يونيو/حزيران بقرار من مجلس الأمن ويقول دبلوماسيون ومسؤولون في الأمم المتحدة إن إنشاءها سيتطلب أشهرا عدة.
وكان الحريري قد إغتيل في 14 فبراير/شباط 2005 في بيروت بتفجير شاحنة صغيرة مفخخة.

وكانت لجنة التحقيق قد أشارت في تقارير سابقة إلى ضلوع مسؤولين سوريين كبار في إغتيال الحريري الذي تم في ظل الوجود العسكري السوري في لبنان الذي إستمر على مدى ثلاثة عقود، لكن دمشق تنفي أي مسؤولية لها في العملية.

وتضم لاهاي التي تسمى العاصمة القانونية للعالم، حاليا عددا من المحاكم الدولية مثل محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا سابقا ومحكمة الجزاء الدولية ومحكمة العدل الدولية.
XS
SM
MD
LG