Accessibility links

انتهاء أزمة الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني وساركوزي في ليبيا غدا


أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أنه سيقوم غدا الأربعاء بزيارة سياسية لمساعدة ليبيا على العودة إلى صفوف المجتمع الدولي.

ونفى ساركوزي في الوقت عينه أن تكون باريس قد دفعت أموالا إلى الحكومة الليبية للإفراج عن الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني الذين وصلوا إلى صوفيا صباح الثلاثاء على متن طائرة رئاسية فرنسية.

جدل حول من دفع الأموال لعائلات الأطفال الليبيين

لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أهمية الوساطة والمساعدات التي قدمتها الحكومة القطرية في هذه القضية.

وقال ساركوزي في مؤتمر صحافي عقده عقب انتهاء الأزمة:
"تحدثت عن الوساطة والمساعدات الإنسانية التي قدمتها الدولة القطرية، لكن لا يمكنني التحدث عما قامت به قطر، كما لا يحق لي التحدث باسم القذافي، وإذا سئلت عما إذا كانت فرنسا قد دفعت أي مبلغ، فجوابي سيكون: لا".

إلا أن وزير الخارجية الليبية عبد الرحمن شلقم قد أكد في مؤتمر صحافي في طرابلس أن الاتحاد الأوروبي وفرنسا غطيا كل المبلغ الذي قدمه صندوق بنغازي لمساعدة عائلات الأطفال الليبيين المصابين بالايدز.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الأول في مؤسسة القذافي للتنمية صالح عبد السلام أن الصندوق الإنمائي الليبي منح صندوق بنغازي الدولي قرضا لتسديد التعويضات لعائلات الضحايا.

وأوضح عبد السلام أن الصندوق قد استرد هذا القرض بعد أن دفع الاتحاد الأوروبي 400 مليون دولار إلى صندوق بنغازي إثر مفاوضات بين سيف الإسلام القذافي ومفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بينيتا فيريرو فالدنر.

مؤسسة القذافي للتنمية تتحفظ على حكم الإعدام

من ناحية أخرى، أعلنت مؤسسة القذافي للتنمية الثلاثاء أنها تحفظت على حكم الإعدام الصادر بحق الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني بتهمة حقن أطفال ليبيين عمدا بفيروس الايدز.

يذكر أن الممرضات البلغاريات الخمس والطبيب الفلسطيني عادوا إلى بلغاريا برفقة زوجة الرئيس الفرنسي سيسيليا ساركوزي ومفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بينيتا فيريرو فالدنر.

وإثر ذلك، أعلنت الرئاسة البلغارية في بيان لها أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيزور بلغاريا في سبتمبر/أيلول المقبل.
XS
SM
MD
LG