Accessibility links

مظاهرة في حي الشعب ببغداد للمطالبة بفك الحصار عن مدينة الحسينية


تظاهر المئات في حي الشعب شمال العاصمة بغداد للمطالبة برفع الحصار الذي تضربه قوات عراقية أميركية مشتركة على مدينة الحسينية، التي تصفها القوات الأمنية بأنها معقل لجيش المهدي.

وقد ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن قوات الأمن أطلقت نداءات عبر مكبرات الصوت، تطالب فيها أهالي الحسينية بمغادرة المدينة، فيما يقول السكان إن خزينهم من المواد الغذائية بدأ بالنفاد.

وطالب برلمانيون رئيس الوزراء نوري المالكي بإنهاء الطوق الذي تضربه القوات العراقية والأميركية حول المدينة.

وتقع الحسينية على الطريق السريع المؤدي إلى مدينة بعقوبة في محافظة ديالى التي تشهد عمليات أمنية تشنها القوات الأميركية والعراقية ضد عناصر القاعدة.

وذكرت الفضائية العراقية أن الحصار قد يؤدي إلى عواقب وخيمة على حياة السكان هناك.

وقال الكولونيل مايكل دونللي الناطق باسم القوات الأميركية في قاطع شمال بغداد، إن القوات العراقية الأميركية المشتركة تسمح بمرور البضائع والمواد الغذائية إلى جنوب الحسينية، كما تسمح للأهالي بالذهاب إلى تلك المنطقة لشراء ما يحتاجون إليه.

وأضاف دونللي أنهم يسمحون أيضا بذهاب المرضى للعلاج في مستشفى حكومي، ولكنهم لا يسمحون بتنقل السيارات داخل المدينة، مؤكدا أن المسلحين يستخدمون المدنيين كدروع بشرية.

وأشار دونللي إلى أن الميليشيات المسلحة قامت بوضع حواجز لمنع الدخول من وإلى المدينة وواصلت إطلاق النار على القوات المتعددة الجنسيات خلال الأيام القليلة الماضية.

وقد بدأت أزمة الحسينية عندما أطلق مسلحون على القوات الأميركية في المدينة يوم الجمعة الماضي، فردت هذه القوات بقصف المباني التي انطلقت منها النيران، مما أدى إلى مقتل 18 شخصا وجرح 21 حسب مصادر الشرطة والسلطات الصحية في المدينة.

XS
SM
MD
LG