Accessibility links

الحوار بين الشرق والغرب في مهرجان سينمائي في ايطاليا


انطلقت في مدينة باليرمو بجزيرة صقلية (جنوبي إيطاليا) الأحد فعاليات مهرجان الفيلم الوثائقي (الشمس والقمر)، في دورته الثانية، الذي يعنى بمنطقة المتوسط والعالمين العربي والإسلامي والعلاقات بين الشرق والغرب.

وسيعرض ليلة الافتتاح في المهرجان الذي تتواصل فعالياته حتى 29يوليو/ تموز الجاري، شريط وثائقي بعنوان "عولس والحوت الأبيض"، جرى تصويره بين جنوة ومدينة السينما في روما حول العمل المسرحي الذي يحمل العنوان نفسه وقام به الممثل الإيطالي الكبير الراحل فيتوريو غاسمان.

أما السهرة الموالية فستحييها فرقة موسيقية تقليدية إيرانية، وهو حفل من تنظيم السفارة الإيرانية لدى إيطاليا بالتعاون مع إدارة المهرجان.

و أعرب مدير المهرجان روبينو روبيني، في كلمة التقديم، عن أمله في أن تكون التظاهرة "وسيلة حرية"، ولو بسيطة، تروي الحياة اليومية وتعمق معرفة الآخر، مرسخة بذلك أسس الحوار، فهو مهرجان يتناول عالما لا يزال "مجهولا بالنسبة لنا"، لأنه ينقل دائما عبر وسائل اتصالات أخرى لها متطلباتها المختلفة".

وأضاف روبيني: بفضل الأفلام الوثائقية يمكننا معرفة حقا ما يقع في العالم الإسلامي، فنكتشف الحياة اليومية لتلك الشعوب، والتي في جزء كبير منها شبيهة بحياتنا.

وأكد أن هذا المهرجان لا يقدّم حلولا، بل فرضيات عمل للحياة والإبداع، يمكن من خلالها أن نتعاون سوية على أرضية مشتركة.

و شكر روبيني في كلمته مجموعة السينمائيين العراقيين، الذين شاركوا في الدورة التكوينية التي أشرفت عليها الإدارة العامة لبلدان المتوسط والشرق الأوسط ووحدة العمل في العراق لدى وزارة الخارجية الإيطالية.

و قالت المديرة التنفيذية للمهرجان لوتشيا فنتورا : يمكننا القول إننا أنجزنا مشروعا مستحيلا، وهو فيلم وثائقي، أدرناه نحن، وجرى تصويره في العراق من قبل فريق عراقي، ليلتقي لاحقا بالفريق الإيطالي الذين كان متواجدا في مكان سري في العراق لأسباب أمنية"، و سيقدم هذا الشريط ضمن البرنامج الرسمي المهرجان، بالإضافة إلى ما يزيد عن 36 شريطا وثائقيا آخر.

من ناحية أخرى، شارك في الدورة التدريبية 12 طالبا من جامعة بالرمو تلقوا دروسا نظرية وعملية لانجاز إنجاز شريط وثائقي، بالإيطالية والإنجليزية والعربية، من قبل السينمائيين الشباب، الذين يقومون بأنفسهم بالتصوير ثم المونتاج.

XS
SM
MD
LG