Accessibility links

الاتفاق على تشكيل لجنة أمنية عراقية أميركية إيرانية للمساعدة في بسط الأمن والاستقرار


أكد وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري إن الاجتماع بين الوفدين الأميركي والإيراني حقق نتائج إيجابية خصوصا في ما يتعلق بدعم العملية السياسية في العراق والتصدي للجماعات المسلحة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية لتنسيق الجهود الخاصة بالتصدي لأعمال العنف.

وقال زيباري في لقاء مع "راديو سوا" إن الأطراف الثلاثة اتفقت على البدء قريبا في تشكيل اللجنة ومهمتها، وأعرب عن أمل الحكومة العراقية في مواصلة الحوار بين إيران والولايات المتحدة في شأن الوضع في العراق.

الدباغ يؤكد دعم جهود الحكومة في بسط الأمن

وكان المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ قد كشف عن أن المحادثات الأميركية الإيرانية التي جرت في بغداد أفضت إلى تشكيل لجنة أمنية ثلاثية ستركز جهودها على التعاون من أجل ملاحقة المجموعات الإرهابية في العراق ودعم جهود الحكومة في بسط الأمن والاستقرار في جميع أرجاء العراق ومراقبة الحدود العراقية الإيرانية.

المالكي: "العراق لا يريد التدخل في شؤون الدول الأخرى كما أنه لا يريد أن تتدخل الدول الأخرى في شؤونه الداخلية"

وقال الدباغ في بيان صحافي إن اللقاء الثاني بين العراق والولايات المتحدة الأميركية وإيران افتتح بكلمة ترحيب من قبل رئيس الوزراء نوري المالكي، مشيرا إلى أن الوفد العراقي كان برئاسة وزير الخارجية هوشيار زيباري، والإيراني برئاسة السفير كاظمي قمّي والأميركي برئاسة السفير رايان كروكر.

واعتبر الدباغ أن اللقاء جرى في أجواء إيجابية وصريحة لامست مواضيع الحوار بشكل أكثر عمقا وقاربت الحلول بجدية أكبر.

وأضاف البيان أن الطرفين الأميركي والإيراني جددا دعمهما لوحدة واستقلال العراق واحترام سيادته وعدم التدخل في شؤونه الداخلية وتأييد حكومة نوري المالكي ودعم جهودها في بسط الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب وملاحقة الخارجين على القانون والعمل من أجل تحسين الخدمات وإصلاح الوضع الاقتصادي.

وأكد الطرفان وقوفهما مع جهود حكومة الوحدة الوطنية في بناء عراق آمن ومستقر يحرص على بناء علاقات مع جيرانه ودول المنطقة والمجتمع الدولي قائمة على احترام الشرعية الدولية وتبادل المصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

الطرفان الأميركي والإيراني جددا دعمهما لوحدة واستقلال العراق واحترام سيادته وتأييد حكومة نوري المالكي

وأوضح بيان الدباغ أن الطرفين أكدا دعمهما للعملية الديموقراطية في العراق، فيما تم الاتفاق على تشكيل لجنة أمنية ثلاثية لحل جميع الإشكالات القائمة أو التي يمكن أن تحصل لاحقا، وستركز جهودها على التعاون من أجل ملاحقة الإرهاب والمجموعات الإرهابية في العراق وعلى رأسها تنظيم القاعدة الإرهابي ودعم جهود الحكومة في بسط الأمن والاستقرار في جميع أرجاء العراق وملاحقة الخارجين على القانون والعناصر المتطرفة ومراقبة الحدود العراقية الإيرانية وضبطها والتعاون من أجل منع العناصر المعادية من اختراق هذه الحدود والإضرار بمصالح البلدين.

رغبة أميركية في مواصلة الحوار مع إيران

بدوره، أكد السفير كروكر إثر انتهاء اللقاء التزام الولايات المتحدة بتثبيت الاستقرار والأمن في العراق ودعم حكومته المنتخبة ديموقراطيا. ولفت إلى رغبة واشنطن في مواصلة الحوار مع الإيرانيين بشأن القضايا الأمنية في العراق.

وقال كروكر إنه أبلغ الإيرانيين بأن الولايات المتحدة تدرك طبيعة الأنشطة الإيرانية في العراق، وأوضح بأنه يتعين على المسؤولين الإيرانيين تحويل تعهداتهم المعلنة إلى أفعال على الأرض والتوقف عن دعم الميليشيات المسلحة في العراق.

دعم استقرار العراق

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد افتتح الاجتماع الذي يعتبر الثاني من نوعه خلال شهرين بكلمة دعا فيها الجانبين إلى المساعدة في تثبيت الأمن.

وقال المالكي في كلمته إن الحوار هو السبيل الأفضل للتعاون بين البشر، وإن حكومته تتطلع إلى بناء عراق جديد على أساس التعاون والرغبة في إقامة العلاقات الطيبة مع الجميع.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية دعم استقرار العراق، مشيرا إلى أن الإرهاب يضرب جميع مكونات الشعب العراقي ولا يستثني أحدا.

وقال المالكي إن العراق لا يريد التدخل في شؤون الدول الأخرى كما أنه لا يريد أن تتدخل الدول الأخرى في شؤونه الداخلية.

وناشد المالكي المجتمعين بالوقوف إلى جانب العراق في مكافحة آفة الإرهاب والتطرف.

XS
SM
MD
LG