Accessibility links

علماء يطورون جهازا يتنبأ مبكرا باضطرابات القلب


طور فريق من العلماء الألمان جهاز إنذار لاسلكي لمراقبة عمل القلب المريض والتنبؤ المبكر باضطرابات دقاته ما سيفتح آفاقا جديدة أمام مرضى القلب.

ونجح الأطباء في زرع أجهزة تحسس لاسلكية كهربائية دقيقة في قلبي شخصين مريضين بالقلب مما يتيح الاستغناء عن استخدام أجهزة رسم القلب الكهربائية ذات الأحجام الكبيرة المعدة للمشي، والتي تتطلب أسلاكا ذات أقطاب كهربائية تلصق على الجلد وتصيب بالحكة.

ويستطيع مرضى القلب عن طريق هذا الإنجاز الطبي الاستحمام والسباحة ومزاولة جميع الأنشطة اليومية دون قلق من عدم إمكانية لصق الأقطاب الكهربائية أو تعطل بطاريات الأجهزة الثقيلة بسبب الرطوبة.

وقال الأطباء في عيادة أسكليبيوس بهامبورغ إن مريضين يعانيان من اختلال عمل الأذين خضعا لعملية زرع للجهاز المزود بشاشة مراقبة تحت الجلد يسجل نبض القلب على مدار الساعة لمدة ثلاث سنوات.

ويقول د. كارل-هاينز كوك رئيس قسم أطباء القلب بمستشفى هامبورج إن هذا الجهاز الذي طورته شركة ميدترونيك في الولايات المتحدة ،والذي لا يتعدى حجم الأصبع تتم زراعته تحت الجلد لينقل بيانات نبض القلب لاسلكيا إلى شاشة صغيرة في حجم هاتف نقال صغير تومض ضوءا أحمر في حالة اضطرابات ضربات القلب.

ويعد اضطراب عمل الأذين واحدا من ابرز اضطرابات القلب الشائعة بين الكثير من الأشخاص. ويطلق على هذا المرض كذلك " القاتل الصامت" نظرا لعدم دراية المريض بحقيقته واعتقاده انه مجرد سرعة نبض فقط.

XS
SM
MD
LG