Accessibility links

حماس تقول إن صبرها لن يطول ردا على الأحداث التي وقعت في جامعة النجاح في نابلس


حذرت حركة حماس مساء الثلاثاء من أن صبرها لن يطول إذا استمرت الاعتداءات على عناصرها في الضفة الغربية، في الوقت الذي حمّلت حركة فتح حماس مسؤولية اشتباكات وقعت في جامعة النجاح في نابلس بالضفة الغربية.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في مؤتمر صحافي في غزة نؤكد التزام حركة حماس سياسة ضبط النفس رغم الاعتداءات على مؤسساتنا في الضفة الغربية، محذرين من أن هذا الصبر هو من قبيل الحكمة وليس من موقف ضعف.

وأضاف قائلا، إن صبرنا لن يطول وإننا نعطي الفرصة الأخيرة للأطراف في الداخل والخارج لوقف الجرائم في الضفة.

وحمل أبو زهري الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسؤولية الأحداث التي جرت الثلاثاء في جامعة النجاح في نابلس والتي أسفرت عن إصابة عدد من الطلاب.
عناصر من حماس


من جهتها، اتهمت حركة فتح عناصر حماس بافتعال المشكلة في جامعة النجاح.

وقالت فتح في بيان وزع في نابلس ونقلته وكالة وفا الفلسطينية الرسمية إن الكتلة الإسلامية الجناح الطالبي لحماس اختلقت الفتنة والأحداث بصورة مخططة ومنظمة وسريعة داخل الجامعة من أجل استكمال مشاريع التحريض والصدام بين أبناء الشعب الواحد. وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق في الأحداث المؤسفة التي وقعت في الجامعة ومحاسبة المتورطين فيها.

ونظمت حماس مساء الثلاثاء تظاهرة في غزة احتجاجا على الأحداث التي وقعت في جامعة النجاح.

XS
SM
MD
LG