Accessibility links

رايس تقوم بجولة تزور خلالها العراق وشرم الشيخ وجدة وتجري محادثات في إسرائيل ورام الله


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن وزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ستقوم خلال الفترة الواقعة بين 30 يوليو/تموز و2 أغسطس/آب بجولة في الشرق الأوسط تتناول العراق وعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن وزير الدفاع روبرت غيتس سيرافق رايس في قسم من هذه الجولة التي أشار إليها الرئيس جورج بوش قبل أيام.

وستشمل الجولة المشتركة شرم الشيخ في مصر وجدة في المملكة العربية السعودية.

شون ماكورماك

وقال ماكورماك إن رايس وغيتس سيلتقيان نظيريهما في مصر والسعوديةلمناقشة الطريقة التي يمكن أن تساعد عبرها الدول المجاورة للعراق في تقدم قضية الأمن والاستقرار في ذلك البلد.

وأضاف أن رايس ستلتقي في شرم الشيخ بشكل منفصل نظراءها في مجلس التعاون الخليجي وفي الأردن ومصر لإجراء مشاورات حول مسائل إقليمية.
ويضم مجلس التعاون الخليجي السعودية والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين وسلطنة عمان.

ثم تتوجه رايس بمفردها إلى القدس ورام الله لتبحث مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين سبل مقاربة الأفق السياسيالذي تريد الولايات المتحدة إعطاءه للفلسطينيين.

مما يذكر أن هذه الجولة كانت مقررة الأسبوع الماضي بشكل آخر لكنها أرجئت بسبب كثافة المناقشات داخل الكونغرس الأميركي حول الحرب في العراق، كما أن هذه الجولة ستتيح لرايس التحضير للاجتماع الدولي حول الشرق الأوسط الذي دعا إليه بوش في الخريف المقبل.

وتأمل واشنطن أن تشارك السعودية في هذا الاجتماع الذي سيضم إسرائيل والفلسطينيين وجيرانهما في المنطقة. ولم يتم تحديد موعد لهذا الاجتماع الذي قد يعقد في الولايات المتحدة.

ولم يدل المتحدث باسم الخارجية الأميركية بإجابات واضحة حول أهداف هذه الجولة الجديدة، وهي الخامسة للوزيرة الأميركية في المنطقة منذ بداية العام.

وقال إن كل هذه المناقشات مع كل هؤلاء القادة تهدف إلى التحدث عن إجراءات ملموسة يمكن أن يتخذوها للمساعدة في دفع عملية السلام إلى الأمام.

وأضاف أن الأمر في النهاية يعود إلى الإسرائيليين والفلسطينيين والقادة العرب أن يتخذوا قرارات صعبة من أجل التوصل إلى شرق أوسط أكثر أمانا.

وأشار ماكورماك بأن رايس لن تتمكن تاليا كما كان مقررا من المشاركة في منتدى إقليمي تعقده رابطة دول جنوب شرق آسيا "اسيان" في الأول والثاني من أغسطس/آب القادم.
وأوضح أنها ستتمثل في هذا المنتدى بمساعد وزيرة الخارجية جون نيغروبونتي الذي سيجري في 31 يوليو/تموز محادثات ثنائية مع المسؤولين في الفيليبين.

وتابع المتحدث أن نيغروبونتي سيزور طوكيو بين الثاني والرابع من أغسطس/آب لإجراء محادثات مع الحكومة اليابانية تتناول المسائل الثنائية.

وأكد أن غياب رايس لا يعني قلة اهتمام الولايات المتحدة بآسيا، وقال لا أعتقد أن أيا كان يشك بجدية التزامنا في آسيا.
وأضاف " نحن ملتزمون بعمق ليس فقط مع اسياننفسها بل مع دول جنوب شرق آسيا". وتابع أن نيغروبونتي سيمثل الولايات المتحدة في شكل كامل وبكفاءة في هذه الاجتماعات.

XS
SM
MD
LG