Accessibility links

جبهة التوافق تجمد عضويتها في الحكومة العراقية وتمهل المالكي أسبوعا لتلبية مطالبها


أعلنت جبهة التوافق العراقية تجميد عضويتها في حكومة الائتلاف، وذلك في الوقت الذي يتعرض فيه رئيس الوزراء نوري المالكي لضغوط مكثفة لتحقيق المصالحة الوطنية.

وقالت جبهة التوافق التي تعتبر أكبر كتلة سياسية للعرب السنة في البرلمان العراقي، إنها تمهل رئيس الوزراء نوري المالكي فترة أسبوع للاستجابة لمطالبها وإلا فإنها ستضطر للانسحاب بشكل كامل من عضوية حكومته.

وتطالب الجبهة التي تشارك في الحكومة بخمسة وزراء، بالإفراج عن جميع المعتقلين في السجون العراقية الذين لم توجه إليهم تهم محددة.

كما تطالب أيضا بالتزام حكومة المالكي بشكل صارم باحترام حقوق الإنسان وتفكيك الميليشيات المسلحة.
XS
SM
MD
LG